عاجل
الثلاثاء 28 مايو 2024 الموافق 20 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

الرئيس السيسي يؤدي اليمن الدستورية| تعرف على مجلس النواب الجديد بالعاصمة الإدارية

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي

العاصمة الإدارية اليوم الثلاثاء، تخطف أنظار العالم، حيث يؤدي الرئيس عبدالفتاح السيسي اليمين الدستورية لفترة رئاسية جديدة، أمام مجلس النواب، والذي يعقد جلسته الافتتاحية الأولى فى مقره الجديد بالعاصمة الإدارية.

ويعد أداء الرئيس عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية خلال الجلسة الأولي لمجلس النواب بالعاصمة الإدارية الجديدة بمثابة الافتتاح الرسمي للعاصمة الجديدة، وإيذانًا ببدء مرحلة جديدة من العمل الوطني عبر ولاية جديدة في عهد الرئيس السيسي.

وحقق الرئيس عبد الفتاح السيسي الفوز بولاية رئاسية جديدة، بعدما تصدَّر نتائج الانتخابات الرئاسية التي أُجريت ديسمبر الماضين بحصوله على 39 مليونًا و702 ألف و451 صوتًا بنسبة 89.6% من الأصوات الصحيحة، بينما حصل المرشح حازم عمر على مليون و986 ألفًا و352 صوتًا بنسبة 4.5%، بينما حصل المرشح فريد زهران على مليون و767 ألفًا و952 صوتًا بنسبة 4%، وجاء في المركز الرابع المرشح عبد السند يمامة بحصوله على 822 ألفًا و606 أصوات بنسبة 1.9%.

أعلى نسبة مشاركة 

وشهدت الانتخابات الرئاسية أعلى نسبة من المشاركة بنسبة 66.8% من عدد الأصوات المقيدة بجداول الانتخابات، بعد مشاركة أكثر من 44 مليون ناخب، وكانت نسبة التصويت في هذه الانتخابات هي الأعلى في تاريخ مصر، إذ بلغت 66.8 في المائة،  ولم تشهد الانتخابات أي تجاوزات أو خروقات شابت العملية الانتخابية التي حازت على إشادة من المنظمات المحلية والدولية.

مبني مجلس النواب بالعاصمة الإدارية

ويقع مبنى مجلس النواب والذي يعد أيقونة العمران الحديث في مصر داخل الحى الحكومي على مساحة 26 فدانًا ويضم العديد من المباني الخدمية بجانب قاعة المجلس التى تتسع لنحو 1000 نائب وتضم شرفتين تتسع كل منهما لحوالي 230 – 260 مقعدًا وتتوسطها ثلاث قباب، ومكاتب تتسع لـ 3250 موظفًا.
ويوجد مدخل بمجلس النواب يصل إلى مجلس الشورى المجاور له، والمساحة الإجمالية للمشروع تبلغ 25.87 فدان أى ما يعادل 108,659 م2، بينما تبلغ إجمالي المساحة البنائية 181,759 م2 بنسبة بناء 12.9 % من إجمالي المساحة.

مكونات مبني البرلمان

ويتكون المبنى الرئيسي للبرلمان من بدروم ودور أرضى و8 أدوار متكررة تتوسطها قاعة المجلس وتشمل القبة الوسطية على ارتفاع 35 مترًا من الحديد تعلوها القبة العلوية التى تظهر من خارج المبنى وهى قبة مصنوعة من قطاعات حديد ومغطاة بخرسانة وألياف زجاجية GRC ثم يعلوها ساري عبارة عن شاسية حديد مغلف بنحاس بارتفاع 14 مترًا ليصل ارتفاع أعلى نقطة بالمبنى إلى 75 مترًا.

المبنى الرئيسي للبرلمان

ويتضمن المبنى الرئيسي، قاعة لرئيس الجمهورية، مكتب رئيس البرلمان، مكتب الوزير المفوض (وزير شئون مجلس النواب)، مكتبي ووكيلي المجلس، بالإضافة إلى 30 قاعة حزبية، ومكاتب للبرلمانات الدولية، بالإضافة إلى مطعم يسع 800 فرد، ومطبخ مركزي ومطبعة، لافتًا إلى أن المبنى يسع لـ3250 موظفا.

القاعة الرئيسية لمبنى البرلمان

والقاعة العامة لمجلس النواب بالعاصمة الإدارية دائرية على غرار القاعة الحالية للبرلمان، تتكون من 3 طوابق، الطابق الأول يتضمن المقاعد المخصصة للنواب والمنصة الرئيسية التى يجلس عليها رئيس البرلمان، أما الطابق الثاني والثالث، أحداهما مخصص للمحررين البرلمانيين والإعلاميين، والأخر للضيوف والشخصيات العامة وكبار الزوار.

وتسع 1000 عضو وتضم مكاتب لـ3250 موظفًا بمساحة 3500 م2 وبارتفاع 65م، والقبة السفلية Steel Structure بقطر 52م + القبة العلوية خرسانية بقطر 57م، وتحتوى على حوالى 225 م3 خرسانة وساري معدني على ارتفاع يصل إلى 75م، وتطلب تنفيذ القبة عمل شدة بمكعب حوالى 200.000 م3 داخل قاعة المجلس و عمل برج معدني مؤقت بكمية 70 طن .

المباني خدمية 

مساحة الأرض 34,000 م2 والمساحة البنائية 65,230م2 و تتكون من :
مبنى الخدمات الكهروميكانيكية بمسطح إجمالي 793.6 م2.
مسجد يسع لعدد 250 مصليا.
مركز طبي بمسطح إجمالي 1,458 م2.
مبنى خدمات المجلس بمسطح إجمالي 1,314 م2.
مبنى أمني بمسطح إجمالي 1,240 م2.
محطة إطفاء بمسطح إجمالى 885.3 م2.
جراجات على دورين بمسطح إجمالى 65,230 م2 سعة 1500 سيارة.
أسوار بطول 1400 م/ط و عدد 6 مداخل( 2 مدخل رئيسي + 4 مداخل فرعية).

خامات محليه الصنع

يتميز المشروع بأن جميع خاماته محلية الصنع ومزود بأحدث أنظمة الإنارة والإنذار والحريق والتكييف المركزي وقد تم الانتهاء من الهيكل الخرساني للمبني الرئيسي وتم تشطيبه وتجهيزه علي أعلي مستوي من المباني الحكومية الحديثة.

جدير بالذكر أن إجمالي كميات الخرسانة بالمشروع بلغت حوالي 160 ألف م3خرسانة، وإجمالي كميات الحفر بالمشروع (320 ألف متر مكعب ) من ضمنها ما يقرب (160 ألف متر مكعب ) صخور .

الجوائز الحاصل عليها المشروع

جائزة أفضل مشروع فئة مشروعات المباني الحكومية في مسابقة التحكيم العالمية لمجلة ENR الامريكية لسنة 2021

وأكدت مجلة  Engineering News-Record الأمريكية، المعروفة بـ ENR ،  أن مصر تشهد طفرة إعمار ضخمة، فى القلب منها مشروع إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، وهو المشروع الذى يستهدف نقل مقر الحكومة إلى مبان عصرية حديثة.

وقالت المجلة الأمريكية إنه عند اكتمال أعمال بناء العاصمة الإدارية الجديدة فى عام 2050، ستكون موطنا لنحو 7 ملايين مواطن.

وتعتبر مجلة ENR الأمريكية متخصصة فى تغطية أخبار، وصناعة تحليلات محترفة، عن المشروعات الإنشائية على مستوى العالم، ما جعلها واحدة من أكثر الدوريات الموثوق بها فى صناعة الإنشاءات، وتقوم المجلة الأمريكية سنويًا بإعداد تصنيف حول أكبر شركات المقاولات وشركات التصميمات الهندسية والمشروعات الإنشائية الكبرى فى الولايات المتحدة الأمريكية وكذا حول العالم، كما تمد قراءها بالأخبار المتعلقة بمجال الهندسة والإنشاءات، وكذا تقدم التحليلات والآراء التى يحتاجها المحترفون بقطاع الإنشاءات لتنفيذ مشروعاتهم بكفاءة.

تابع موقع تحيا مصر علي