عاجل
الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

رويترز تكشف حقيقة قيام إيران بهجوم على إسرائيل

تحيا مصر

ذكرت وكالة "رويترز" نقلا عن مصادر إيرانية بأن طهران أبلغت واشنطن بأن الرد الإيراني على الغارة الإسرائيلية على القنصلية الإيرانية في دمشق سيكون بطريقة تسمح بتجنب التصعيد.

وفقا للمصادر، نقل وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان رسالته هذه لواشنطن في أثناء زيارته لسلطنة عمان يوم الأحد.

وتقول المصادر إلى أن عبداللهيان خلال زيارته لعمان ألمح إلى استعداد إيران لوقف التصعيد في حال تلبية مطالبها، بما في ذلك مطلب الوقف الدائم لإطلاق النار في قطاع غزة.

كما ألمح إلى استعداد طهران لاستئناف المفاوضات حول برنامجها النووي، تلك التي تعثرت منذ نحو عامين.

وقال مصدر آخر مقرب من الاستخبارات الأمريكية، إنه لم يكن على علم بأي رسالة من إيران عبر سلطنة عمان، لكن إيران "كانت واضحة جدا" حول أن ردها على هجوم دمشق سيكون "تحت السيطرة" و"غير تصعيدي"، وأنها تخطط "لاستخدام الوكلاء في المنطقة لشن عدد من الهجمات على إسرائيل".

وأضاف المصدر أن إيران "لا تريد أن تتدخل الولايات المتحدة" في الوضع، ولذلك لن توجه حلفاءها في سوريا والعراق لمهاجمة القواعد الأمريكية.

وأشارت "رويترز" إلى أن البيت الأبيض رفض التعليق على أي رسائل من جانب إيران، لكنه أكد أن الولايات المتحدة أبلغت إيران بأنها لم يكن لديها أي دور في الضربة على القنصلية الإيرانية.

يذكر أن المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي أعلن يوم الأربعاء أن إسرائيل "ستعاقب" على هجومها على القنصلية الإيرانية في دمشق، الذي نفذ يوم 1 أبريل، والذي أسفر عن مقتل عدة عناصر بارزين في الحرس الثوري الإيراني.

وفي هذا السياق أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس أن إسرائيل سترد على أي هجوم من قبل إيران، وإذا انطلق الهجوم من الأراضي الإيراني، فإن إسرائيل سترد بضرب إيران.

كما أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن واشنطن ستقف إلى جانب إسرائيل لمواجهة تهديدات إيران و"وكلائها".

إيران: السفارات الإسرائيلية لم تعد آمنة

هدد المستشار الأعلى للقائد العام للقوات المسلحة الإيرانية يحي رحيم صفوي، إسرائيل بأن سفاراتهم لم تعد في آمان وذلك بعد الهجوم الذي شنته إسرائيل الاثنين الماضي على  القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق وأدى إلى مقتل عناصر تابعة من الحرس الثوري الإيراني. 

إيران: السفارات الإسرائيلية لم تعد آمنة

وقال المستشار الأعلى للقائد العام للقوات المسلحة الإيرانية إن:" العدوان العسكري على القنصلية الإيرانية في دمشق يوم الإثنين الماضي واستشهاد المستشارين الذين كان تواجدهم قانونياً وبدعوة من سوريا يعد انتهاكاً للقوانين الدولية".

قتلى هجوم القنصلية الإيرانية

وأضاف المسؤول العسكري الإيراني:" لم تعد أي من سفارات الكيان آمنة، لذلك فقد أغلق 28 سفارة حتى الآن بسبب الخوف". محذراً:" سيتم توجيه صفعة لكيان تجعله يندم وجبهة المقاومة مستعدة وعلينا أن ننتظر لنرى ما سيحدث".

وتابع قائلاً، إن:" هناك ذعر من قبل مستوطني الكيان الصهيوني ودفعهم إلى الهروب واقتحام المتاجر وشراء المولدات الكهربائية. يحلمون بالموت كل ليلة وهم أكثر المخلوقات خوفًا".

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف جالانت، إن إسرائيل أكملت الاستعدادات للرد على أي سيناريو قد يتطور ضد إيران، وجاء هذا التصريح بعد تقييم أجراه جالانت مع رئيس مديرية العمليات في الجيش الإسرائيلي، الميجر جنرال عوديد باسيوك، ورئيس مديرية المخابرات العسكرية، الميجور جنرال أهارون حاليفا.

تابع موقع تحيا مصر علي