عاجل
الخميس 30 مايو 2024 الموافق 22 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

الحكومة ترد أمام الشيوخ عن سبب تراجع زراعة القطن.. وتؤكد: نسعى لتحسين المحصول وعودته لسابق عهده..وسنعمل على الاستفادة من دراسة النائب محمد السباعي

مجلس الشيوخ
مجلس الشيوخ

ناقشت الجلسة العامة لمجلس الشيوخ برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، تقرير اللجنة المشتركة من لجنة الزراعة والري ومكتب لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والاستثمار عن الدراسة المقدمة من النائب محمد السباعي، بشأن "زراعة القطن المصري.. التحديات والمحفزات لتحسين المناخ الاستثماري".

أهمية دراسة "زراعة القطن المصري.. التحديات والمحفزات لتحسين المناخ الاستثماري"

ترجع أهمية هذه الدراسة عن القطن المصري الخام لكونه من أجود خامات الأقطان في العالم، حيث إن القطن المصري منافس قوي يفوق الأقطان العالمية في الجودة لما يتميز به من صفات جودة طبيعية وتكنولوجية وغزلية متفوقا على باقي الأقطان العالمية المثيلة له في فئة الطول، وذلك نتيجة جهود جميع القطاعات القائمة  عليه من قطاعات بحثية وزراعية وإنتاجية وتسويقية وتصنيعية.

كذلك، تبرز أهمية هذه الدراسة نظرا للأهمية الاقتصادية للقطن المصري وأثره على الاقتصاد القومي، وعلى الرغم من الأهمية الاقتصادية لمحصول القطن لكونه المادة الخام في صناعة النسيج والعددي من الصناعات التكاملية الآخرى القائمة على صناعة النسيج، لمساهمته في الصناعات الآخرى القائمة على بذرة القطن مثل صناعة الزيوت والصابون إلا أن زراعة القطن في مصر تواجه العديد من التحديات مثل تغيرات وتقلبات الأسعار الزرعية لمحصول القطن المصري، وهي التي تعتبر أحد المتغيرات الاقتصادية الهامة المؤثرة في اتخاذ القرارات الإنتاجية للمزارعين من خلال استجابتهم لأسعار القطن ولأسعار المحاصيل المنافسة له في نفس الموسم، بالإضافة إلى بعض المتغيرات الاقتصادية الآخرى مثل تكاليف الإنتاج وصافي العائد الفداني الذي بناء عليه تتحد المساحات المزروعة، وبالتالي تتحدد الكميات المنتجة من القطن.

ممثل الحكومة أمام الشيوخ: سنعمل علي الاستفادة من كل توصيات دراسة نائب التنسيقية محمد السباعي بشأن زراعة القطن

نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الدكتور مصطفى الصياد، أكد أن القطن يمثل مصدر دخل قومي كبير لمصري، لاسيما النقد الأجنبي.

وأوضح في كلمته التي يرصدها تحيا مصر، أن الدراسة في منتهى الأهمية، وواقعي حيث وضح التحديات والأسباب التي أدت لتراجع زراعة المحصول، مشيرا إلى أنه سيتم الأخذ بالتوصيات في الخطط التنفيذية التي نعمل عليها حاليا من أجل النهوض بصناعة القطن، وتحقيق عائد اقتصادي كبير منه.

وأعلن أنه سيتم الاستفادة الكاملة من التوصيات الواردة بدراسة زراعة القطن، مشيرا إلى أن الحكومة تقوم بإجراءات من أجل تحسين زراعة القطن وعودته لسابق عهده.

مدير معهد بحوث القطن:  تم عمل خريطة صنفية عن القطن كل عام بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية

وأكد الدكتور عبد الناصر رضوان، مدير معهد بحوث القطن، أنه تم عمل خريطة صنفية عن القطن كل عام بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية، وبينها جمعية مصدري القطن وغرفة الصناعات النسجية. 

وكشف أن الخطة تتضمن يتم التعرف على الاحتياجات من القطن الخام، وبالتالي يتم التنسيق من أجل زراعة المطلوب، موضحا أنه صدر قرار وزاري بشأن تحديد الأصناف المناسبة لكل منطقة زراعية.

وقال: يتم فرز القطن وتحديد الرتب، لتشجيع الشركات على شراء الأقطان حسب الجودة والكفاءة، مشيرا إلى أنه يتم الأخذ في الاعتبار كافة العوامل التي تساهم في رفع جودة أصناف القطن، من خلال الاهتمام بالإرشاد الزراعي.

وأعلن أن الشهر المقبل سيتم إصدار قرار وزاري بالمرور على بعض المساحات المزروعة لاستئصال النباتات الغريبة وبما يضمن منع تلوث الأصناف.

تابع موقع تحيا مصر علي