عاجل
الإثنين 22 يوليو 2024 الموافق 16 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

إيران: سنواجه إسرائيل بردود فعل حاسمة حال ارتكابها أي خطأ ضد بلادنا أو حلفائنا

الرئيس الإيراني إبراهيم
الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي

أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، أن إسرائيل ستواجه بردود فعل حاسمة حال ارتكابها أي خطأ ضد بلادنا أو حلفائنا، ويأتي ذلك رداً على الهجوم الذي شنته طهران على  إسرائيل  يوم السبت الماضي بعد أن شنت تل أبيب ضربة ضد القنصلية الإيرانية في العاضمة السورية دمشق، مما أسفر عنها مقتل عسكريين في الحرس الثوري الإيراني.

 الرئيس الإيراني: قواتنا المسلحة لديها الاستعداد التام لاتخاذ أي خطوة من أجل الدفاع عن بلادنا 

وقال الرئيس الإيراني في تصريحات رصدها موقع  تحيا مصر:"قواتنا المسلحة لديها الاستعداد التام لاتخاذ أي خطوة من أجل الدفاع عن بلادنا وحماية أمنها".

الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي

إيران: أي إجراء من إسرائيل أو حلفائها ضد مصالح إيران سيواجه برد شديد وواسع النطاق 

وفي وقت سابق، قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، لأمير قطر أنه:" إن أي إجراء من جانب إسرائيل أو حلفائها يعتبر ضد مصالح إيران سيواجه برد شديد وواسع النطاق ومؤلم”.

وأكد الرئيس الإيراني أنه:" نتيجة لذلك، فإن الهجوم الانتقامي على إسرائيل كان بمثابة "علامة يأس" نتيجة "لفشلها في تحقيق أهدافها في مهاجمة غزة".

إسرائيل: ردنا على إسرائيل لن يعرض دول المنطقة لخطر

وفي سياق آخر، وجهت إسرائيل رسالة إلى الدول العربية بأن ردها على الهجوم الإيراني لن يعرضها للخطر،ووفق هيئة الإذاعة العامة “كان”، أبلغت إسرائيل الأردن ومصر ودول الخليج أن ردها، عندما يأتي، سيتم بطريقة لا تستطيع إيران توريطها في الرد الانتقامي.

وتأتي هذه الرسائل المعلنة من إسرائيل للدول المجاورة لها بعد أن حذر كبار القادة الإيرانيين يوم الأحد من أن إسرائيل وحلفائها سيواجهون هجومًا أكبر إذا ردت على أكثر من 300 طائرة بدون طيار وصاروخ أطلقتها طهران خلال نهاية الأسبوع.

ومن ناحية أخرى، أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزراء حزب الليكود أن إسرائيل سترد على إيران لكن بحكمة، وأن طهران يجب أن تعيش التوتر كما عاشته تل أبيب.

هذا، وأكد الجيش الإسرائيلي إن  إيران  لن تفلت من العقاب بعد هجومها الصاروخي والطائرات بدون طيار غير المسبوق، حيث تدرس الدولة العبرية في كيفية الموازنة بين الرد القوي ودعوات الولايات المتحدة وحلفاء آخرين للحفاظ على ضبط النفس.

وحثت الولايات المتحدة وحلفاء آخرون على ضبط النفس، وسط مخاوف من أن الانتقام الإسرائيلي قد يؤدي إلى تفتيت التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والذي تضافر لإسقاط الهجوم الجوي الإيراني. وعلى الرغم من المخاوف من اندلاع حرب أكبر، يقول المتشددون إن إسرائيل يجب أن تقوم برد لاستعادة الردع.

تابع موقع تحيا مصر علي