عاجل
الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

الصين توجه رسالة عاجل للولايات المتحدة بشأن تسليح تايوان

الصين وأمريكا
الصين وأمريكا

قالت ممثلة مكتب مجلس الدولة لجمهورية الصين الشعبية لشؤون تايوان تشو فنغليان أنه يتوجب على الولايات المتحدة وقف تسليح تايوان.

وذكرت تشو فنغليان في مؤتمر صحفي، معلقة على موافقة مجلس الشيوخ في الكونجرس الأمريكي على مشروع قانون المساعدة العسكرية لتايوان: "ندعو الولايات المتحدة إلى اتخاذ إجراءات ملموسة للوفاء بالتزامها بعدم دعم استقلال تايوان، والتوقف عن تسليح الجزيرة بأي شكل من الأشكال".

مشروع القانون ينتهك بشكل خطير مبدأ صين واحدة

وتابعت أن مشروع القانون ينتهك بشكل خطير مبدأ صين واحدة، وأحكام البيانات المشتركة الثلاثة للصين والولايات المتحدة ويرسل إشارة إلى القوى الانفصالية التي تدعو إلى استقلال تايوان.

وشددت فنغليان على أن قضية تايوان هي مسألة داخلية للصين ولا تتسامح بكين مع أي تدخل خارجي.

وفقا لها، فإن معظم الشعب التايواني يريد السلام والتنمية والتعاون، وليس الحرب والركود والانقسام والمواجهة.

الحزب التايواني الحاكم يتجاهل الرأي العام

وأشارت إلى أن الحزب التايواني الحاكم "يتجاهل الرأي العام، ومستعد ليصبح بيدق من القوى الخارجية لاحتواء الصين"، وشدد ممثل المكتب على أن أي محاولات من قبل الانفصاليين لتحقيق الاستقلال بالقوة أو الاعتماد على قوى خارجية محكوم عليها بالفشل.

وفي وقت سابق، وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على حزمة من مشاريع القوانين المتعلقة بمساعدة أوكرانيا وإسرائيل وتايوان بالإضافة إلى مصادرة الأصول الروسية.

وبعد الموافقة النهائية من قبل مجلس الشيوخ، ستذهب الحزمة إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن للتوقيع عليها. الذي وعد بالتوقيع عليه.

الصين تدعو إلى السلام وتطالب الدول الأخرى بالتخلي عن عقلية الحرب الباردة

أكد تشانغ يو شيا نائب رئيس المجلس العسكري المركزي بالصين، أن بلاده تدعو إلى السلام وتطالب الدول الأخرى بالتخلي عن عقلية الحرب الباردة، ولن تسمح بانتهاك سيادتها الإقليمية.

وأضاف خلال كلمته اليوم في افتتاح الندوة البحرية الـ19 لغرب المحيط الهادئ في مدينة تشينغداو الصينية: "لا تزال قائمة المواجهة بين المعسكرات. يجب أن نتخلى بشكل حاسم عن عقلية الحرب الباردة، فسياسة القوة لا تحظى بشعبية. يجب على الدول أن تراعي بشكل كامل المصالح الأمنية لبعضها البعض، وتعمل لتعزيز التعددية والحوار والتعاون متبادل المنفعة. الشعب الصيني يؤيد السلام، ولا ينوي شن حرب باردة مع أي دولة، لكنه لن يسمح بانتهاك سيادته الإقليمية، ولن يتم التشكيك في مصالحه الأساسية. نحن لا نخلق المشاكل، والجيش الصيني سيحمي بحزم وحدة البلاد ومصالح الدولة ككل".

كما لفت يو شيا الانتباه إلى أن الحروب والصراعات تحدث بشكل متكرر، لكن لا يوجد منتصرون فيها، واستخدام القوة لا يسمح بحل المشاكل. وفي معرض حديثه عن الصراعات الجارية في العالم، أشار إلى ضرورة تحلي كل الأطراف بالحكمة وضبط النفس، ويجب على الآخرين عدم الانخراط في المواجهة أو صب الزيت على النار أو حتى استخدام الحرب لتحقيق مكاسب ذاتية.

تعقد الندوة البحرية التاسعة عشرة لغرب المحيط الهادئ في الفترة من 22 إلى 24 أبريل. وسيتم خلالها مناقشة قضايا الأمن العالمي والسلام والهدوء في البحر والتعاون في مجال الأمن البحري والنظام البحري على أساس القانون الدولي، فضلا عن الإدارة البحرية العالمية. وتعقد الندوة في الصين للمرة الثانية منذ عام 2014. ثم اعتمد المشاركون وثيقة تنص على قواعد جديدة للسلوك في البحر. وعقدت أول ندوة من هذا النوع في عام 1988. وتشارك فيها حاليا 29 دولة، من بينها روسيا، و7 دول أخرى بصفة مراقب.

تابع موقع تحيا مصر علي