عاجل
الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

نواب البرلمان وأعضاء الشيوخ وقيادات الأحزاب  بذكرى تحرير سيناء« الرئيس السيسي حقق النهضة والتعمير بأرض الفيروز .. وتضحيات القوات المسلحة ستظل مصدر فخر للمصريين»

تحيا مصر

أكد نواب البرلمان وأعضاء الشيوخ وقيادات الأحزاب  أن تحرير سيناء سيظل رمزًا على البطولات والتضحيات العظيمة التي قدمها أبطال الجيش لرفعة الوطن حيث هنأ النائب اللواء أحمد العوضي ، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، النائب الأول لرئيس حزب حماة الوطن، ، ورئيس جمعية الصداقة البرلمانية المصرية – الليبية،  الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، القائد الأعلي للقوات المسلحة، والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة وضباط وصف وجنود القوات المسلحة البواسل والشعب المصري العظيم، بمناسبة الذكرى الـ 42 لتحرير سيناء الغالية، داعيًا المولى عز وجل أن يديم على مصرنا الغالية الأمن والسلام والاستقرار.

أحمد العوضي:رجال القوات المسلحة المصرية أبطال العزة والكرامة كتبوا بدمائهم الطاهرة الغالية أنصع الصفحات فى تاريخ الوطنية المصرية

وقال اللواء أحمد العوضي، في تهنئته : إن عيد تحرير سيناء سيظل دوما يوما لا ينسى في تاريخ مصر وأن هذا اليوم العظيم سيظل رمزا ودليلا على البطولات والتضحيات العظيمة التي قدمها ويقدمها أبطال الجيش المصري العظيم من أجل رفعة الوطن وحريته وكرامته واستقلاله.

وأضاف النائب الأول لرئيس حزب حماة الوطن، قائلا: " إن سيناء الغالية شهدت علي مدار الـ10 سنوات الماضية العديد من المشروعات القومية غير المسبوقة والتي تعتبر بمثابة عبور جديد لأرض الفيروز، بغرض التنمية الشاملة التي لها دور مهم للغاية في الحفاظ على الأمن القومي المصري"، مشيرا الي أن أهل سيناء لهم دور كبير على مدار تاريخ أرض الفيروز للدفاع عن هذا الجزء الغالي من تراب هذا الوطن.

وأكد النائب أحمد العوضي، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي غير وجه الحياة فى سيناء بعد عقود من الإهمال والتهميش، وبعض القضاء علي الأرهاب الاسود، لذلك حرصت القيادة السياسية الرشيدة علي تنفيذ مشروعات تنموية عملاقة، علي ارض الفيروز فهى جزء غالى من تراب مصر والدولة حريصة على تنميتها ولن تفرط فى شبر من هذه الأرض، فسيناء خط أحمر، مؤكدا أن سيناء نالت من أعمال التنمية والتطوير ما لم تشهده من قبل.

وأضاف رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب ، أن رجال القوات المسلحة المصرية، أبطال العزة والكرامة كتبوا بدمائهم الطاهرة الغالية أنصع الصفحات فى تاريخ الوطنية المصرية، هؤلاء وضعوا الولاء والانتماء للوطن فى أعلى المراتب، وجعلوه أغلى من الحياه فاستحقوا من وطنهم أن نخلد ذكراهم ونذكرهم في كل وقت بفخراً وإعزاز، سائلا المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة على الرئيس بموفور الصحة ودوام التوفيق، وعلى مصرنا الغالية بالمزيد من الخير والأمن والسلام ووجه رئيس جمعية الصداقة البرلمانية المصرية – الليبية،  تحيه إجلال واعتزاز لشهداء وأبطال القوات المسلحة المصرية ..حمى الله مصر وشعبها وقائدها ووقاها من كل سوء وشر... وتحيا مصر دائماً وأبدأ

رئيس شباب النواب : ذكري تحرير سيناء تعكس قوة وعظمة الجيش المصري..والسيسي أولاها اهتماما غير مسبوقا

وأكد الدكتور  محمود حسين ،رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب ،ان ذكرى تحرير  سيناء ، تظل شاهدة علي عظمة وقوة الجيش المصري الذي لقن العدو درسا لن ينساه في حرب ٧٣ واستعاد أرضه كاملة ولم يفرط في شبر واحدا منها .

وتقدم رئيس لجنة الشباب بالتهنئة الى الرئيس عبدالفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربي والقوات المسلحة الباسلة، والشعب المصري العظيم، بمناسبة الذكري ال42 لتحرير سيناء مؤكدا ان القوات المسلحه ستظل درع الوطن وسيفة 

 

واشار الي  إنّ صقور وأبطال القوات المسلحة المصرية، أكدوا أنّه لا تهاون أبدا مع أى معتد على مصر وأرضها، ولا تفريط في حبة رمل واحدة من أرض مصر الطاهرة المقدسة، ولا تسامح في سيادتنا على أراضينا موجهاً تحية قلبية لشهداء مصر الأبرار الذين قدموا ولا يزالون يقدمون أرواحهم فداء لمصر وشعبها في أشرف وأنبل معركة نجحوا فيها فى تحرير سيناء وعادت لتحمي الوطن من قوى الشر والضلال والإرهاب في 30 يونيو.

 

وأكد رئيس لجنة الشباب أن الرئيس عبدالفتاح السيسي ، أولي ارض الفيروز اهتماما خاصا ووجه الحكومة خلال السنوات الماضية على تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في كافة محافظات الجمهورية، ووصلت أيادي التعمير والتنمية لكافة المناطق الحدودية بسيناء فلم يبقى شبرا إلا وصلت إليه المشروعات التنموية لخلق آلاف من فرص العمل ، وركزت الدولة جهودها على تحقيق التنمية الشاملة في سيناء من خلال مشروعات ضخمة تنوعت بين الزراعية والبنية التحتية والوحدات السكنية وغيرها من المشروعات العملاقة.

لاشين : الدولة دحرت الإرهاب من سيناء  بفضل تضحيات رجال الجيش والشرطة 

وقدم اللواء عبدالله لاشين ، عضو مجلس النواب  التهاني للرئيس عبد الفتاح السيسي، والقوات المسلحة الباسلة، من ضباط وضباط صف وجنود، تقديرا لجهودهم على مر التاريخ في الدفاع عن أمن مصر واستقرارها،وذلك بمناسبة الذكري ٤٢ لتحرير سيناء وأكد لاشين في تصريحات صحفية ،  أن ما يحدث علي أرض سيناء من مشروعات قومية لا يخفى على أحد و ما تشهده هذه البقعة الغالية من أرض مصر من أعمال تطوير ونهضة لم يسبق لها مثيل، عبر مشروعات قومية في كل المجالات.

وأوضح لاشين ان القيادة  السياسية شرعت في معركة تنمية سيناء واستطاع رجال الجيش والشرطة  بفضل تضحياتهم في  اقتلاع الارهاب من جذوره ، وأصبح ارض الفيروز واحدة من أفضل الأماكن الجاذبة للاستثمارات في مصر ، وذلك  بعد  جهود ضخمة لربط بوابة مصر الشرقية مع محافظات الجمهورية، وتوفير لسيناء واقعًا جديدًا يليق بها وبتضحيات المصريين جميعًا في سيناء.

وأكد أن الحكومة ضخت وفقت لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، إجمالي استثمارات عامة موجهة لتنفيذ مشروعات في سيناء ومدن القناة نحو 10 أضعاف لتصل إلى 58.8 مليار جنيه عام 2023/ 2024، مقارنة بـ 5.9 مليار جنيه عام 2013/ 2014، مشيرا إلى أن ذلك جاء إيمانًا بأن التنمية هي سلاح الدولة في دحر الإرهاب وركيزة أساسية لتحقيق الأمن والاستقرار بها

النائب سامي سوس: تحرير سيناء تاريخ كاشف لما تحمله مصر من انتصارات وبطولات وطنية


هنأ النائب سامى سوس عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، الرئيس عبد الفتاح السيسي والفريق أول محمد زكي وزير الدفاع ورجال القوات المسلحة والشرطة المصرية والشعب المصري العظيم بمناسبة احتفالات الذكرى الـ 42 لعيد تحرير سيناء، حيث استردت مصر أراضيها كاملة من بين أيدي الاحتلال.

وقال سوس في بيان له اليوم، إن مصر تاريخها حافل بالانتصارات والبطولات التي تكشف معدن أبنائها الوطني ودمائهم التي تسري فيها معاني الوفاء والوطنية والتضحية من أجل الوطن والدفاع عنه بالغالي والنفيس وتقديم أرواحهم فداءً ودفاعا عنه ضد أية محاولات للنيل من أمنه واستقراره، وحفاظا على استقلاله.


وأكد عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، أن مصر وما تحمله من سمات القوة والعزة مكنها من مواجهة الإرهاب الأسود، واستطاعت بقيادة حكيمة وقوية وشعب حر أن تواجه هذا الإرهاب، وتتصدى لكافة محاولات أهل الشر في الداخل والخارج، لا سيما من ناحية سيناء أن تزعزع استقرار وأمن أم الدنيا، كونها رمانة ميزان السلام في المنطقة.


وأشاد النائب سامي سوس بجهود التنمية والبناء التي شرع فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي ونفذتها الدولة المصرية على أرض سيناء من مشروعات قومية عملاقة من شأنها ترسيخ الأمن والاستقرار على المناطق الحدودية المصرية وفتح أبواب جديدة للاستثمار وربط سيناء بمحافظات مصر، ودعم الاقتصاد المصري من مجالات مختلفة.

النائب علي مهران: سيناء ستظل بؤرة اهتمام كبرى لدى القيادة السياسية.. وتهجير الفلسطينيين مرفوض

من ناحيته قال النائب الدكتور علي مهران، رئيس لجنة الصحة والسكان بمجلس الشيوخ، إن مشروعات تنمية سيناء تؤكد للجميع أن مصر تسير فى الاتجاه الصحيح نحو التعمير والبناء لتعمير تلك البقعة من أرض الوطن، وهو ما سيكون له أثر إيجابى كبير على سيناء فى تحسين مستوى المعيشة لتتحول بسواعد أبنائها إلى مركز عالمى وجاذب للاستثمارات فى سائر القطاعات وأوضح مهران، في تصريحات صحفية له، أن سيناء ستظل بؤرة اهتمام كبرى لدى القيادة السياسية، والدولة المصرية أرست الأمن والاستقرار هناك، فالقيادة السياسية نجحت فى وضع سيناء على خارطة التنمية بمئات المشروعات القومية الكبرى.

 

وأكد رئيس لجنة الصحة بمجلس الشيوخ، أن الدولة استهدفت إحداث تنمية شاملة فى سيناء بكافة المجالات، الإسكان والسياحة والمشروعات الزراعية، بالإضافة إلى البنية التحتية التى شهدت نقلة نوعية كبيرة.وتابع النائب الدكتور علي مهران، أن الدولة استطاعت تحقيق إنجازات ضخمة بالتوازي مع عمليات التطهير الأمنية ضد الإرهاب حتى ساد الاستقرار وتحققت التنمية الشاملة المستدامة على واحدة من أعظم كنوز الأرض.

وأشار رئيس صحة الشيوخ، إلى أن الدولة المصرية قيادة وشعبا ترفض المخطط الصهيونى لتهجير الفلسطينيين إلى سيناء واختتم النائب علي مهران، بأن الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي لن تفرط فى سيناء ولن تترك غزة، ونرفض نزوح الشعب الفلطسينى إلى سيناء، نطالب بسرعة وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

في ذكرى تحرير سيناء.. إيهاب وهبة: أرض الفيروز تحظى باهتمام كبير في عهد الرئيس السيسي

هنأ النائب إيهاب وهبة رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري بمجلس الشيوخ، الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، والفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وقادة وضباط وجنود القوات المسلحة البواسل، والشعب المصري العظيم، بمناسبة حلول الذكرى 42 لعيد تحرير سيناء.

وقال وهبة في بيان له اليوم، إن يوم الـ 25 من أبريل سيظل محفورًا في أذهان وقلوب الشعب المصري، يوم تجسدت فيه الروح الوطنية والإرادة الشعبية في وجه المعتدي والمحتل، حتى عادت الأراضي المصرية كاملة إلى أحضان أبنائها، بفخر وعزة وكرامة، مشيدًا ببسالة وشجاعة القوات المسلحة وعزيمة أبنائها الرجال الذين ضربوا أروع الأمثلة في التضحية من أجل الوطن، وأصروا أن يعيدوا سيناء الحبيبة إلى أحضان الوطن العظيم في رسالة للعالم أجمع أن لمصر أبناء مخلصين وشعب حُر لا يقبل الهزيمة أو التفريط في حبة واحدة من أرضه.

وأكد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري بمجلس الشيوخ، أن هذا النصر العظيم، سيظل درسا تتعلمه الأجيال، جيل بعد جيل، فكانت من ثماره هؤلاء الذين تصدوا للإرهاب خلال السنوات القليلة الماضية، حتى اقتلعوه من جذوره تمامًا، وأعادوا لمصر أمنها واستقرارها رغم كيد الكائدين.وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن سيناء تعيش طفرة تنموية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي قاد عملية تطهير سيناء من الإرهاب، ثم خاض مسار التنمية والبناء، فوضع حجر أساس مشروعات ضخمة غير مسبوقة، كان من بينها أنه أصبح لأرض الفيروز 6 أنفاق ربط حاليا بعد أن كان نفقين فقط، لتسهيل عمليات الوصول والذهاب إلى سيناء، فضلاً عن مشروعات البنية التحتية وفتح باب الاستثمارات المختلفة هناك، وبناء الوحدات السكنية وإنشاء الموانئ الجديدة والتخطيط لزراعة مليون فدان في سيناء، كذلك عودة قطار الركاب والبضائع للعمل، بما يؤكد أن سيناء تنعم باهتمام كبير في عهد الرئيس السيسي.

القيادة السياسية استطاعت في فترة وجيزة محاربة الارهاب واستئصال من  جذوره الكامن في سيناء

وقالت النائبة حياة خطاب عضو مجلس الشيوخ ان القيادة السياسية استطاعت في فترة وجيزة محاربة الارهاب واستئصال من  جذوره الكامن في سيناء، ولم تنتهي عند هذا الحد  بل قامت بعمل تعمير وتنمية ونهضة حقيقية في سيناء ، كلفت الدولة المليارات في ظل ظروف اقتصادية صعبة  واوضحت خطاب خلال تصريحات لها اليوم الأربعاء ان الرئيس عبد الفتاح السيسي عمل تنمية حقيقية في سيناء والتي من خلالها ارسل رسائله للداخل والخارج حيث كانت بمثابة طمأنة للشعب المصري، وتحذير لأي جهة خارجية تتصور أن أطماعها في مصر قد تجد طريقا للتنفيذ، وقدمت التهنئة الي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، و للفريق أول محمـد زكى القائـد العـام للقـوات المسلحـة وزيـر الدفـاع والإنتـاج الحربى، و الفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة، و للقادة والضباط وضباط الصف و العسكريين والجنود بمناسبة الذكري ال42 لتحرير سيناء . 

 

وافادت عضو مجلس الشيوخ ان الدولة  أنفقت ميزانية ضخمة على تنمية وتعمير سيناء بالرغم من الظروف العالمية بل رفعت شعار يد تبنى ويد تحارب الارهاب ، حيث ان عملية التعمير في سيناء لن تتوقف تحت دعوى ان مصر تحارب الارهاب ، قائلة : تحية وتقدير لصقور وأبطال قواتنا المسلحة الباسلة والشرطة الوطنية الذين قدموا أرواحهم الطاهرة فداء لمصر للقضاء على الإرهاب واشارت الي ان تم تنفيذ مشروعات فى سيناء والقناة بـ47 مليار جنيه خلال 10 سنوات، موضحة انه حسب ما صرحت به وزارة الإسكان تم وجارٍ تنفيذ 150 مشروعاً للطرق، بإجمالى أطوال 1154 كم (منفذ 1012 كم – جارٍ 142 كم)، بتكلفة 9.427 مليار جنيه، إضافة إلى 32 مشروعا للتنمية المتكاملة لأهالى سيناء، بإجمالى استثمارات 900 مليون جنيه.

عبده أبو عايشة مهنئا بحلول أعياد سيناء: ذكرى غالية تتزامن مع فرحة بدء الولاية الجديدة للسيسي

هنأ النائب عبده أبو عايشة، عضو مجلس الشيوخ ،  الرئيس السيسي وجموع المصريين بمناسبة حلول الذكرى الـ42 لأعياد تحرير سيناء. قائلا: أنها تهل على مصر وسط فرحة عارمة مع تزامن بدء الولاية الجديدة للرئيس السيسي.ولفت أبو عايشة في تصريحات صحفية له اليوم، أن أعياد تحرير سيناء، هى ذكرى استعادة الأرض والكرامة وسيناء الغالية. مشيرا: أن القوات المسلحة المصرية الباسلة قدمت بطولات وتضحيات رائعة على مدى التاريخ من أجل حماية التراب المصري.

ولفت عضو مجلس الشيوخ ،أن أعياد تحرير سيناء، ذكرى غالية، يتذكر من خلالها ملايين المصرين الدور الراسخ والأزلي للقوات المسلحة المصرية في الدفاع عن الوطن وحرمته. مضيفا: ان ما تم في سيناء من تنمية شاملة يعد عبور جديدا وحقيقيا لها.وأشار أبو عايشة، الى انطلاق مشاريع التنمية الشاملة في سيناء. مؤكدا: ان تحرير سيناء يوم تاريخي للأمة المصرية وعلامة فارقة في التاريخ المصري الحديث، جسدت خلالها كل معالم البطولة والتضحية وبرزت فيها عوامل الإصرار والصمود للمصريين لمواجهة الأزمات واختتم أبو عايشة، أن التضحية من أجل سيناء لا تزال موجودة وسط اضطرابات في المنطقة، ومخططات خبيثة للدولة المصرية.

في ذكرى تحرير سيناء.. النائب عمرو فهمي: مصر قدمت ملحمة وطنية كبيرة في سبيل استقلال واستقرار الوطن

قدّم النائب عمرو فهمي عضو مجلس الشيوخ عن حزب مستقبل وطن، التهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهوري والفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، و الشعب المصري بمناسبة ذكرى تحرير سيناء. وقال فهمي في بيان له اليوم، إن الشعب المصري ورجال القوات المسلحة قدموا ملحمة كبيرة في مفهوم الدفاع عن الوطن والتضحية في سبيل الحفاظ على استقلاله واستقراره، وإزاحة أي اعتداء عليه من الداخل أو الخارج، فمصر هي الصخرة التي تتحطم عليها مطامع الغزاة، وتقهر على أراضيها أساطير الجيوش التي لا تهزم، فشعب مصر شعب حر أبي، لا يقبل إلا العيش في حرية واستقرار، فالتاريخ حافل بالبطولات المصرية التي لا نظير ولا مثيل لها في تاريخ آخر.

وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن العزيمة المصرية المتفردة، تجلت عندما استطاع الشعب المصري الالتفاف حول قيادته السياسية ووضع يده في يد رجال القوات المسلحة والشرطة حتى تتطهر مصر من براثن الإخوان، ويُدحر فيها الإرهاب وكل من دعمه وساند تطرفه في محاولة يائسة للنيل من أمن واستقرار الدولة المصرية، والتي يعد استقرارها استقرار للمنطقة العربية والإفريقية بل والعالم أجمع، فمصر رمانة الميزان للأمن وراعية السلام رغم ما يحاك ضدها من مؤامرات وما يحيطها من تحديات وما تمر به من أزمات.

ولفت النائب إلى أن هناك إنجازات تحققت على أرض سيناء خلال العشر سنوات الماضية منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي قيادة البلاد وتمكنه من تطهير أراضي سيناء من الإرهاب الأسود، ثم شرع في خطط البناء والتنمية بما يليق بمكانتها السياحية والدينية، وأقيمت المشروعات القومية العملاقة من بناء وتعمير وبنية تحتية واستثمارات متنوعة ومختلفة، مثل التوسع في إنشاء الوحدات السكنية وحفر أنفاق تربط سيناء بمحافظات مصر المختلفة، وإنشاء خطوط سكك حديدية، وغيرها من المشروعات الأخرى.

النائب جمال أبوالفتوح: تصدر الصعيد طلبات الاستثمار الأجنبي ثمار لجهود الدولة في مد أيادي التعمير 

أكد الدكتور جمال أبو الفتوح، عضو مجلس الشيوخ، أن تأكيد وزارة الإسكان بشأن تصدر مدن الصعيد لتكون الأعلى في الطلبات المقدمة عبر بوابة الاستثمار الأجنبي، يأتي نتاجًا لما ركزت عليه مصر خلال الفترة الماضية في توفير البنية الأساسية لكافة مقومات الحياة به وللمناطق الصناعية، مشيرا إلى أن الصعيد يحصد اليوم ثمار التنمية والاستثمار الذي حرصت القيادة السياسية على الانخراط فيه من أجل تغيير وجه الحياة بمدن الصعيد والاستفادة من إمكانياته في الناتج المحلي الإجمالي للدولة بعد ما عانى أهاليها طيلة عقود من غياب الفرص الاقتصادية ومن ندرة مستويات التشغيل وتردى الأحوال المعيشية.

وأشار"أبوالفتوح"، إلى أن الإقبال الكبير على المدن الجديدة، وطلب 3625 شركة تطلب فرص استثمارية، يبرز صحة الرؤية الثاقبة التي انتهجها الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال السنوات الماضية من أجل مد أيادي التعمير والتنمية لكل أرجاء المحروسة، لافتا إلى أنه لمدن الجيل الرابع بالصعيد التي يصل عددها لأكثر من 10 مدن جديدة، الفضل في جذب المزيد من الاستثمار له خاصة وأن الدولة اتجهت لإنشاء عشرات المناطق الصناعية، وإطلاق العديد من المشروعات الخدمية والاستثمارية.

وقال عضو مجلس الشيوخ، إن الصعيد ظل طيلة عقود بقعة جغرافية مهمشة على خارطة التنمية، تفتقر أقاليمه لكثير من الخدمات والمرافق الأساسية، ويعاني سكانها من الفقر والبطالة، إلى أن أعاد الرئيس السيسي له شرايين الحياة ووضع مشروعاته في قلب خطط التنمية دون إهمال أو تهميش، وذلك من خلال منهجية فريدة تعتمد على تعزيز تنافسية المحافظات وتمكينها من قيادة عملية التنمية الاقتصادية المحلية وتقديم الخدمات عالية الجودة للمواطنين، من خلال تطبيق معادلة تمويلية في توجيه الاستثمارات تعتمد على مُؤشّرات الفجوات التنموية والعمل على معالجتها.

وأضاف "أبوالفتوح"، أن الصعيد وشبابه كانوا على رأس أجندة العمل الوطني في هذه المرحلة ليصل حجم الاستثمارات التي تم ضخها في محافظات الصعيد على مدار السنوات الماضية إلى ١.٥ تريليون جنيه وهو ما يمثل نحو ربع الاستثمارات الكلية التي أنفقتها الدولة تم تخصيصها لمحافظات الصعيد، مشددا أنه بعد إنشاء طرق ومرافق ذكية وشبكة بنية تحتية، بدأ المستثمر الدخول بقلب جريء في الصعيد والدخول بالاستثمارات التي تساهم في توفير الآلاف من فرص العمل المباشرة وغير مباشرة لأهالي محافظات الصعيد وتحسين الخدمات لملايين المواطنين، لاسيما وأن نسب الفقر في محافظات الصعيد كانت دوماً تعدُ أعلى من أي مناطق أخرى على مستوى الجمهورية، وبالتالي كانت هناك ضرورة لتوفير فرص العمل وتشجيع القطاع الخاص.

علاء عبدالنبي : ذكرى تحرير سيناء تتزامن مع جهود غير  مسبوقة لتعمير ارض الفيروز 

قال النائب علاء عبدالنبي ، عضو مجلس النواب ، إن ذكرى تحرير سيناء تأتي اليوم بالتزامن مع الجهود الممتدة والمتواصلة لتحرير سيناء  من الإرهاب، والتي نجحت  القوات المسلحة بفضل القيادة السياسية وعزيمة المصريين على القضاء على براثن الإرهاب وجعل سيناء قبلة مصر .

 وأكد عبدالنبي أن ذكرى تحرير سيناء تعد رمزا للصمود والثبات، والعزيمة الشديدة على تحقيق النصر، وهو ما يتطلب من المصريين تقدير الجهود الضخمة التي بذلها جميع من ساهم في هذا الإنجاز الوطني، ويعاهدون أنفسهم بمواصلة النضال من أجل بناء وطننا وتطويره في جميع المجالات، لافتا إلى أن الدولة المصرية وضعت سيناء في بؤرة اهتماماتها منذ بداية حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي لمصر

وتابع : هذا اليوم عيداً وطنياً مصرياً، تم استرداد فيه مصر أرضها الغالية من براثن الاحتلال الإسرائيلي، بعد صراع مرير وتضحيات ثمينة بُذلت من قبل أبطال جيشنا الباسل وشعبنا العظيم.

وهنأ عبدالنبي الرئيس عبد الفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، والفريق محمد زكي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي القائد العام للقوات المسلحة،و الفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وجميع ضباط وجنود القوات المسلحة، وجميع المصريين بحلول الذكرى الـ 42 لتحرير سيناء.

عياد رزق : ذكرى تحرير سيناء درس قوي في مفهوم الوطنية والانتماء

وجّه عياد رزق القيادي بحزب الشعب الجمهوري، التهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي، والفريق أول محمد زكي، وزير الدفاع، وقادة وضباط وضباط صف وجنود القوات المسلحة، والشعب المصرى العظيم بمناسبة حلول ذكرى تحرير سيناء، هذه الذكرى التي تحيي مشاعر الوطنية والفخر في نفوس الأجيال، حيث انتصرت الإرادة والعزيمة المصرية، وعادت لمصر عزتها وكرامتها كاملة باسترداد كل شبر من أراضيها.

 

وقال رزق في بيان له اليوم، إنه في اليوم التي تحتفل به مصر بالذكرى الـ 42 لتحرير أرض سيناء الطاهرة، تخوض مصر معركة بناء ونهضة وتنمية وسلام لتثبت للعالم أن سلام مصر وجهودها الرامية لتعزيز السلم والسلام الدولي هو خيارها الأول ودستورها الراسخ نحو فض وإنهاء أي أزمات، فضلًا عن جهودها لإرساء الأمن والاستقرار في المنطقة العربية.

 

وأضاف القيادي في حزب الشعب الجمهوري أن مصر قدّمت درسًا قويًا ومهمة في مفهوم الوطنية والانتماء والتضحية من أجل الوطن، وآخر موجهًا للعالم بأن مصر قاهرة لكل من يتربص بها وبأمنها واستقرارها واستقرار شعبها القوي، وكوّنت مفهومًا شاملًا عنوانه أن مصر أرض سلام وراءها قوة تحميها، قوة قادرة على ردع أي معتدٍ أو آثمٍ.

 

وأشار القيادي بحزب الشعب الجمهوري إلى أن الدولة المصرية والقيادة السيسي وقواتنا المسلحة الباسلة خاضت معركة الوطن والعالم كله، ضد الإرهاب والجماعات المتطرفة، وحققت عليهم انتصارات كبرى، مثلما حدث في حرب السادس من أكتوبر المجيدة، وتستكمل جهودها الآن بمواجهة الصراع الإسرائيلي الفلسطيني على حدودها الشرقية، وذلك في نفس الوقت الذي  تخوض فيه معركة التنمية والعمران لأرض الفيروز وجميع أنحاء الجمهورية، بالتعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة، وهو أمر لا يقدر عليه سوى المصريين.

 

وثمّن رزق، جهود القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي وضع أسس التنمية والتعمير غير المسبوقة على أرض الفيروز والتي حولت تنميتها لمشروع قومي باعتبارها قضية تمس كل المصريين لما تمثله من حائط صد وبوابة شرقية لمصر، وقطعة أرض غالية مروية بدماء شهداءنا الأبرار.

رشاد عبدالغني: تحرير سيناء تجسدت فيها أسمى معاني الشرف والتضحية من أجل الوطن

هنأ رشاد عبد الغني القيادي بحزب مستقبل وطن، الرئيس عبد الفتاح السيسي، والفريق أول محمد زكي، وزير الدفاع، وقادة وضباط وضباط صف وجنود القوات المسلحة، والشعب المصرى العظيم بمناسبة حلول ذكرى الـ 42 من تحرير سيناء، مؤكدا أنها ذكرى خالدة للنصر العظيم الذي تحقق بفضل تضحيات أبناء مصر وقيادتها الحكيمة.

وقال عبد الغني في بيان له اليوم، إن تحرير سيناء واحدة من البطولات العظيمة التي سطرها الجنود المصريين البواسل، تجسدت فيها معاني الشرف والتضحية والعطاء، فكانت واحدة من أشرف وأعظم الملاحم في تاريخ الوطنية المصرية، للحفاظ على كرامة الوطن ومقدرات شعبه.

 

وأشار القيادي بحزب مستقبل وطن إلى أن سيناء "أرض الفيروز" تمثل بقعة مقدسة لمصر والمصريين، لذا قدم الجميع أرواحهم الطاهرة وخاضوا أجّل المعارك في تاريخ العالم الحديث، لترسخ للعالم عبر وقائع التاريخ أن مصر وأرضها وكرامة شعبها خط أحمر لم ولن تقبل المساس به، مسجلين في صفحات التاريخ كلمات من الذهب والنور عن نماذج وطنية عظيمة يحتذى به في كيفية بذل الغالي والنفيس من أجل أن يحيا الوطن في عزةٍ وكرامة وشعبه مرفوع الرأس والهامة.

 

واختتم عبد الغني حديثه قائلًا، إن ذكرى تحرير سيناء ستظل محفورة في جبين ووجدان كل مصري، وستظل قواتنا المسلحة مدرسة في هزيمة اليأس والإحباط وقهر المستحيل، ومصدر فخرنا واعتزازنا وأساس نهضتنا وأمننا وسلامنا، فمصر هي الصخرة التي تتحطم عليها مطامع الغزاة وقواهم الغاشمة.

"عزالدين" : ذكري تحرير سيناء ستظل خالدة في وجدان المصريين علي مر التاريخ 

هنأ  المهنس محمد عز الدين أمين الشباب بحزب حماه الوطن دائرة قصر النيل ، الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والقائد الأعلى للقوات المسلحة، والفريق أول محمد أحمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وجميع رجال القوات المسلحة قادة وضباطً وجنودًا، وجمع الشعب المصري بمناسبة الذكرى الـ 42 لـ تحرير سيناء الغالية.

وقال "عزالدين" إن ذكري تحرير سيناء ستظل خالدة  في وجدان كل المصريين علي مر التاريح  ، والتي تعكس ،نجاح الدبلوماسية المصرية فى التفاوض التمسك بالأرض وبسالة القوات المسلحة وتضحياتهم من أجل الحفاظ على تراب الوطن مشيراً أن تحرير سيناء جاء نتاج مسيرة طويلة بدأت بنكسة 1967 ثم حرب اكتوبر المجيدة  1973 ، ثم انسحاب إسرائيل من سيناء، و تحرير سيناء في 25 من أبريل عام 1982

وأكد " عزالدين   " أن سيناء في قلب كل مصري غالية ، وقد شهدت  في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي ملحمة البناء والتنمية في تلك البقعة الغالية لتتحول إلي مجتمع عمراني متكامل به كل الخدمات من مدارس لجامعات لشبكة طرق وأنفاق ومستشفيات ، ومصانع حياة متكاملة تدل علي مدي إهتمام القيادة السياسية بسيناء وتابع قائلاً : وكانت الدولة تسير في معركة البناء وتطهير سيناء من الأرهاب ، لتصبح سيناء شاهدة علي عظمة المصريين 

وأضاف " عزالدين " قد وصلت أيادي التعمير والتنمية لكافة المناطق الحدودية بسيناء فلم يبقى شبرا إلا وصلت إليه المشروعات التنموية لخلق آلاف من فرص العمل ، وركزت الدولة جهودها على تحقيق التنمية الشاملة في سيناء من خلال مشروعات ضخمة تنوعت بين الزراعية والبنية التحتية والوحدات السكنية وغيرها من المشروعات العملاقة.

 

تابع موقع تحيا مصر علي