عاجل
الجمعة 14 يونيو 2024 الموافق 08 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

تايوان: الجيش جاهز للتحركات الصينية قبيل حفل تنصيب الرئيس الجديد

تايوان والصين
تايوان والصين

قال نائب وزير الدفاع التايواني اليوم الأربعاء إن الجيش مستعد لأي تحركات قد تتخذها الصين قبيل تولي الرئيس المنتخب لاي تشينج تي منصبه في وقت لاحق هذا الشهر.

والصين، التي تعتبر تايوان الخاضعة للحكم الديمقراطي أرضا تابعة لها، تكره لاي بشدة، وتعتقد أنه انفصالي خطير، وقد رفضت عروضه المتكررة لإجراء محادثات، بما في ذلك عرض هذا الشهر.

ويرفض لاي، مثل الرئيس الحالي تساي إنج ون، مزاعم السيادة الصينية؛ كلاهما يقول إن شعب الجزيرة وحده هو من يستطيع أن يقرر مستقبله. ومن المقرر أن يتم تنصيب لاي، الذي يشغل حاليا منصب نائب الرئيس، في 20 مايو.

سيلتزم جيش بلادنا بجميع متطلبات الاستعداد القتالي

وقال نائب وزير الدفاع بو هورنج هوي للصحفيين: "قبل وبعد 20 مايو، سيلتزم جيش بلادنا بجميع متطلبات الاستعداد القتالي وسيولي اهتمامًا وثيقًا للإضرار بالسلام والاستقرار الإقليميين من قبل الجانب الآخر".

وأضاف بو في تصريحاته للصحفيين في البرلمان أن الأنشطة العسكرية الصينية في مضيق تايوان وما حوله تزعزع استقرار منطقة المحيطين الهندي والهادئ بأكملها.

ولم ترد وزارة الدفاع الصينية على الفور على طلب للتعليق.

تحليق الطائرات الحربية بانتظام فوق الخط الأوسط

خلال السنوات الأربع الماضية، زادت المؤسسة العسكرية الصينية أنشطتها بشكل كبير حول تايوان، مثل تحليق الطائرات الحربية بانتظام فوق الخط الأوسط لمضيق تايوان، والذي كان في السابق بمثابة منطقة عازلة غير رسمية.

وفي التقرير اليومي للأنشطة العسكرية الصينية خلال الـ 24 ساعة الماضية، الذي يصدر يوم الأربعاء، قالت وزارة الدفاع التايوانية إن ست طائرات صينية عبرت الخط المتوسط، وحلقت في منطقة تقع إلى الغرب من جزر بينجو التايوانية، التي تضم قاعدة جوية رئيسية.

 دوريتين مشتركتين للاستعداد القتالي

وتقول الصين، التي نظمت أيضًا " دوريتين مشتركتين للاستعداد القتالي " على الأقل بالقرب من الجزيرة في الشهر الماضي، وفقًا لوزارة الدفاع التايوانية، إنها لا تعترف بوجود الخط الأوسط.

وحذرت مصادر أمنية في تايوان مرارا وتكرارا من أن الصين قد تظهر استياءها من استخدام لاي للجيش.

وفي عام 2022، أجرت الصين مناورات حربية كبرى بالقرب من تايوان بعد زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي آنذاك نانسي بيلوسي إلى تايبيه، ومرة ​​أخرى في العام الماضي بعد أن التقت الرئيسة تساي بخليفتها كيفن مكارثي أثناء توقفها في كاليفورنيا.

تابع موقع تحيا مصر علي