عاجل
الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

الاحتلال يقتحم مناطق متفرقة بالضفة الغربية

قوات الاحتلال الإسرائيلي
قوات الاحتلال الإسرائيلي

قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي باقتحام مناطق متفرقة في الضفة الغربية، بينما أعلنت الخارجية الأميركية فرض عقوبات على مجموعة "عرين الأسود"، أحد فصائل المقاومة في الضفة الفلسطينية.

واقتحم الاحتلال في وقت متأخر من مساء الخميس مخيم العين غربي نابلس في شمال الضفة الغربية حيث دفع بعشر آليات عسكرية من حاجز دير شرف باتجاه المخيم.

مقاومين تصدوا لقوات الاحتلال بإطلاق النار والعبوات الناسفة

وقد أفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن مقاومين تصدوا لقوات الاحتلال بإطلاق النار والعبوات الناسفة خلال اقتحامها مخيم العين كما تداولت منصات محلية مقطع فيديو قالت إنه يظهر تفجير عبوة ناسفة شديدة الانفجار بإحدى آليات الاحتلال.

في الأثناء، أفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بإصابة شاب بالرصاص الحي خلال مواجهات في بلدة قُصرة جنوبي نابلس بالضفة الغربية مع مستوطنين أحرقوا ممتلكات فلسطينيين بالبلدة.

مئات المستوطنين يقتحمون نابلس

وأفاد شهود عيان بأن مئات المستوطنين اقتحموا البلدة من الناحية الجنوبية وسط إطلاق نار كثيف تحت حماية جنود الإحتلال، حيث هاجموا منازل المواطنين، وأحرقوا أجزاء من المزارع فيها.

اقتحام بلدة عناتا شمال شرق القدس

كما أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي على اقتحام بلدة عناتا شمال شرق القدس، واقتحمت كذلك مدينة البيرة ودهمت منزل عائلة الشهيد محمد صالح الذي استشهد برصاص الاحتلال في شهر نوفمبر الماضي وهو في سن الـ16.

خلاف بايدن مع نتنياهو

أكد الرئيس الأمريكي جو  بايدن أن خلافه الأكبر مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتعلق بما سيحدث في قطاع غزة بعد الحرب، مشيراً إلى أن نتنياهو يعمل على إطالة أمد الحرب من أجل الحفاظ على مصالحه السياسية.

بايدن: يجب أن يكون هناك انتقال إلى حل الدولتين

وقال بايدن لمجلة تايم الأمريكية:" خلافي الأكبر مع نتنياهو يتعلق بما سيحدث في غزة بعد الحرب.. ويجب أن يكون هناك انتقال إلى حل الدولتين وهذا هو خلافي الأكبر مع نتنياهو".

بايدن: الولايات المتحدة لا تعترف بالمحكمة الجنائية الدولية

وأضاف الرئيس الأمريكي أن: "هناك كل الأسباب للتوصل إلى استنتاج مفاده بأن نتنياهو يطيل أمد الحرب من أجل الحفاظ على نفسه سياسيا"، مجدداً الدعوة إلى التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة

وأكد بايدن لمجلة تايم الأمريكية أن:" الولايات المتحدة لا تعترف بالمحكمة الجنائية الدولية".

بايدن: اقتراحي أفضل عرض لوقف إطلاق النار في غزة

وفي وقت سابق، أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن بعد اتصال هاتفي مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني أن العرض المطروح الآن على الطاولة يمثل أفضل فرصة لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وأن حماس تمثل العقبة الوحيدة.

وذكر البيت الأبيض في بيان إن الرئيس أكد استعداد إسرائيل للمضي قدما في تنفيذ البنود التي تم تقديمها إلى حماس.

وأضاف أن بايدن كان قد أكد أن العرض هو أفضل فرصة ممكنة للتوصل إلى اتفاق وأن رفض حماس المستمر لإطلاق سراح الرهائن سيطيل فقط أمد الصراع ويحرم سكان غزة من المساعدات.

وتابع البيت الأبيض ان بايدن حث الشيخ تميم على "استخدام كل التدابير المناسبة لضمان قبول حماس للاتفاق وأكد أن حماس هي الآن العقبة الوحيدة أمام وقف كامل لإطلاق النار وإغاثة سكان غزة".

وردا على سؤال بشأن إصرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على أنه لن يكون هناك وقف لإطلاق النار قبل تحقيق كل مطالب إسرائيل، قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي إنه لن يعلق على تصريحات نتنياهو أو سبب إدلائه بهذه التصريحات.

وقال كيربي "كل ما يمكن أن أقوله لك هو أن هذا المقترح هو مقترح إسرائيلي. إنه نتيجة لدبلوماسية مكثفة بين فريقينا. لقد وصفه الرئيس بدقة، والآن الأمر متروك لحماس لقبوله ".

كان مصدر فلسطيني، مقرب من حماس وأحد المطلعين على سير عملية المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل، قد صرح لوكالة الانباء الألمانية (د.ب.أ)، "إن الحركة تنظر بإيجابية للمقترح الذي قدمه الرئيس الأمريكي جو بايدن، خاصة وأنه يتضمن غالبية مطالب حماس ولكننا لن نعطي ردنا النهائي ما لم نحصل على ضمانات رسمية ومكتوبة".

تابع موقع تحيا مصر علي