علق النائب فريدي البياضي، عضو اللجنة العامة لمجلس النواب، على بيان الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الاعمال أمام ا

موقع تحيا مصر الاخباري

رئيس التحرير
عمرو الديب
الثلاثاء 9 مارس 2021 - 02:24

أخبار البرلمان

برلماني لوزير قطاع الأعمال عن تصفية مصنع الحديد والصلب "دي مش كشك سجائر بيخسر وهنبيعه"

08:55 م - الخميس 21 يناير 2021


علق النائب فريدي البياضي، عضو اللجنة العامة لمجلس النواب، على بيان الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الاعمال أمام الجلسة العامة لمجلس النواب ، اليوم الخميس ، متسائلا : لماذا بعد صرف الملايين لتطوير مصنع سماد طلخا قرر الوزير  نقله للسويس ؟

 

 موقعة وزير قطاع الأعمال بحصاد الخميس بالبرلمان ..تفاصيل كاملة

 وأضاف "البياضي" قائلا : ألم يكن من الأفضل نقله لدمياط الجديدة لتوفير الانتاج و توزيعه في الدلتا؟ وقد صرحتم أن نقله للسويس لاعتبارات تتعلق بالبيئة ؟ متسائلا : ألم يكن المصنع حاصلا على تصريح من البيئة ؟  أم سمحتم بعمله مخالفاً ؟! و لو كان مخالفا للبيئة ؟ فماذا عن بيئة السويس التي ستضرر ؟

 

 

 ثم وجه البياضي تساؤلات لوزير قطاع الأعمال ، خلال الجلسة العامة ، اليوم،  بشأن ال ٤٨ شركة التي أعلن الوزير أنها خاسرة وطلب من الوزير أن يعلن عن أسماء الشركات و خطط الوزارة للتعامل مع كل شركة .

 

 

 

ووجه النائب حديثه للوزير، قائلا : للأسف  تصريحاتكم متضاربة ، بالأمس طرحتم الشركات في البورصة على أنها شركات رابحة و اليوم تعلنون تصفيتها لأنها خاسرة .

 

 

 

و تساءل عضو اللجنة العامة لمجلس النواب،  عما إذا كانت تصفية الشركات هي تعليمات أو شروط الاصلاح الاقتصادي لصندوق النقد الدولي ؟ قائلا : إن كان ذلك كذلك يجب أن يعرف الشعب ما هي المعايير الموضوعة مع الصندوق .

 

 

 

وهاجم  "البياضي" الوزير بشدة بسبب قرار تصفية شركة الحديد والصلب قائلاً : "دي مش كشك سجاير بيخسر و هانبيعه"  ، مؤكدا أن شركة الحديد والصلب رمز و تاريخ و قلعة من قلاع الصناعة .

 

 

 و قال البياضي ، إنه كانت هناك خطط كثيرة للتطوير وكلها ذهبت أدراج الرياح أو انتهت في أدراج الوزير ، مستطردا : لا يوجد شىء أسمه (لا يوجد حل لتطوير الشركة )، انما يوجد شىء اسمه غياب الادارة .

 ‎محمد مصطفى السلاب لوزير قطاع الأعمال: " الشعب مش هيسامح النواب والمجلس مش هيغفر للحكومة"

 

 و قال النائب للوزير : أنت رجل أعمال تحسبها بالارقام و إن كنت اشك في صحة حساباتك لكن الأمر لا يقف عند الارقام و تشريد عشرات بل مئات الالاف من العمال هو  قضية أمن قومي ، مطالبا يإيقاف جميع قرارات التصفية و تشكيل لجنة لتقصي الحقائق و دراسة الحلول البديلة للتطوير بدلاً من التصفية.

 

تابع موقع تحيا مصر علي