عاجل
الجمعة 12 أغسطس 2022 الموافق 14 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

أسرة الطفلة أمل: دافعت عن شرفها والمتهم قالها أنا أولى من الغريب وقتلها

أسرة الطفلة أمل
أسرة الطفلة أمل

أجلت محكمة جنايات الجيزة أولى جلسات المتهم بقتل الطفلة أمل ابنة خاله، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ فتاة البراجيل إلى جلسة الغد، وألتقى تحيا مصر فى بث مباشرة مع أسرة المجني عليها عقب انتهاء الجلسة.

هيئة المحكمة

المتهم داخل قفص الاتهام 

فقالت والدة المجني عليها المتهم أندرو ظهر فى القفص ثابت لا يخشى أحد وأعترف بإرتكابه الجريمة ولم يداري وجهه, مثل ما ظهر فى بادئ الأمر كان لديه ثبات إنفعالي، وبفعلته تلك صبح هناك دم بين الأسرتين.

المتهم داخل القفص

وأضافت والدة الضحية أن المتهم عندما إرتكب جريمته أخفى معالم الجريمة وقام بإلابلاغ عن الواقعة وكان يطالب بالقصاص لها وكأنه حريص على حقها أكثر من أي شخص، لكن بعد ذلك ظهرت عليه علامات إرتكاب الجريمة, وظهر عليه الإرتباك والقلق وأنكر فى البداية إرتكاب الجريمة وتمكن رجال المباحث من معرفة أنه مرتكب الجريمة بعد فحص الكاميرات واتضح أن المتهم اندرو قام بإلاعتداء على ابنتها الطفلة أمل وقتلها.

والدة الطفلة أمل تحمل صورتها

سلوك المتهم بقتل الطفلة أمل

أوضحت والدة أمل أن المتهم يسكن فى منطقة الطالبية وهى منطقة بعيد عن سكن المجني عليها ولم يكن هناك تواصل بيت الأسرتين، موضحة "المتهم لو كان أنسان كويس مكنش عمل كدا لكن ده إنسان شرير"، وبجريمته تلك أصبح هناك دم بين الاسرتين وانقطع التواصل بينهم نهائياً. 

" src="">
المتهم 

والد المجني عليها

فيما قال والد المجني عليها إن المتهم لم يكن يأتي إلى منزلهم وكان يلتقي معه فى العمل فقط لكن هذه المرة ذهب إلى المنزل ليعتدي على أمل وعندما قاومته طعنها فى صدرها حتى قتلها.   

وأوضح والد أمل أن المتهم قبل إرتكابه للجريمة كان لديه النية قائلا" هو صحي الصبح قال أنا مثار جنسيا هروح لبنت خالي هتعدى عليها وهي هتسكت مش هتقول لحد وقلها أنا أولى من الغريب"، وأن أسرة المتهم بعد قتله ابنة خاله تشتت حيث ترك والد المتهم المنزل وذهب إلى الصعيد وترك أسرته بعد إرتكاب نجله الجريمة، موضحا أن أشرف والد المتهم أرسل له رسالة أخبرهم" هعزيكم فى وفاة أمل بعد ما أبني يتعدم". 

والدة الطفلة أمل تحمل صورتها

دفاع المجني عليها 

قال الدفاع بالحق المدني عن المجني عليها الطفلة أمل، أن المتهم أدلى بإعترافات تفصيلية أمام هيئة المحكمة، حول إرتكاب جريمته، وأن الطب الشرعي أنصف المجني عليها، بإثبات إنها عذراء ولم يكن هناك أي تمزقات قديمة أو حديثه في أعضائها الحساسة، وأن البصمة الوراثية للمتهم وجدت على جسد المجني عليها.

والدى الطفلة أمل تحمل صورتها

وأوضح الدفاع بان اليوم حضر محامي عن المتهم وطلب تأجيل القضية لحضور المحامي الأصيل عن المتهم، وهى جلسة إجرائية اليوم وتم تأجيلها للغد لسماع المرافعات، وان أسرة المجني عليها حتى الأن لا يستعبون ما حدث لنجلتهم من قبل ابن عمتها بمحاولة الاعتداء عليها وقتلها داخل منزلها بأوسيم.

والدة الطفلة أمل تحمل صورتها

كاميرات المراقبة كشفت المتهم

وأضاف الدفاع في بث مباشر مع تحيا مصر، أن المجني عليها دافعت عن نفسها حتى أخر نفس من عمرها، وأن كاميرات المراقبة هي من أثبتت إرتكاب المتهم للجريمة، وإنه حاول تضليل العدالة بالمشاركة مع أهل المجني عليها في البحث عن الجاني وعندما علم بكشفه هرب حتى تم ضبطه، وإنه يتمنى إحالة أوراق المتهم لفضيلة المفتي للقصاص منه لكي يعود الحق لأصحابه.

المتهم 

تفاصيل الواقعة

وتعود تفاصيل الواقعة؛ عندما تلقى مركز شرطة أوسيم، بلاغًا يفيد بالعثور على جثة طالبة بالصف الثالث الإعدادي، مذبوحة داخل منزلها، في منطقة البراجيل بأوسيم، وفور تلقي البلاغ؛ انتقل الرائد أحمد فرحات، رئيس مباحث أوسيم، والرائد وليد كمال، معاون مباحث المركز، إلى مسرح الجريمة، وتم فرض كردون أمني، وتشكل فريق من البحث الجنائي؛ لإجراء التحريات من أجل كشف هوية قاتل طالبة داخل منزلها في منطقة البراجيل بأوسيم.

وتحفظ رجال الأدلة الجنائية على عينة من دماء القتيلة، وتم فحص جثمانها؛ لبيان وجود آثار من جسد الجاني به، حال مقاومة القتيلة له، بالإضافة إلى فحص كاميرات المراقبة المحيطة بمنزل المجني عليها.

كما لجأ رجال المباحث، إلى فحص عدد من المشتبه بهم، والاستماع إلى أقوال والد ووالدة الضحية، ونقلت الجثة إلى المشرحة، حتى توصلت إلى أن نجل عمتها هو المتهم بارتكاب الواقعة، ويجري جهات التحقيق التحقيقات مع المتهم.

تابع موقع تحيا مصر علي