عاجل
السبت 13 أغسطس 2022 الموافق 15 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

شرفه منزله فضحته .. مسؤول أمريكي يكشف تفاصيل عملية استهداف أيمن الظواهري

زعيم تنظيم القاعدة
زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري

كشف مسؤولون أمريكيون، اليوم الثلاثاء، تفاصيل جديدة عن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري وحول كيفية تحديد مكانه، وأشاروا إلى المناقشات التى جرت مع الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل عملية اتخاذ قرار الاغتيال. 

تحيا مصر

شرفة منزله فضحته

وذكرت وكالة "رويترز" للأنباء نقلا عن مسؤول فى الإدراة الأمريكية إن :" الظواهري كان مختبأ منذ سنوات وأن عملية تحديد مكانه واغتياله كانت نتيجة عمل دقيق لمجتمع مكافحة الإرهاب والمخابرات". 

وذكر مسؤول أمريكي آخر أن:" العملية تمت عبر طائرة بدون طيار تابعة للمخابرات الأمريكية"، لافتا إلى أن العملية تضمنت تعقبه عبر أسرته. 

ووفق صحيفة "بوليتكو" الأمريكية فأن :" العملية وقعت بينما كان زعيم تنظيم القاعدة يقف على شرفه منزله".

وذكرت وكالة "رويترز" عن مسؤول أمريكي :" حددنا هذا العام أن أسرة الظواهري، انتقلت إلى منزل آمن فى كابل" وأضاف أنه:" على مدى عدة أشهر، ازدادت ثقة مسؤولى المخابرات فى أنهم حددوا هوية الظواهري بشكل صحيح فى المنزل الآمن فى كابل. 
 

وبحسب وكالة "رويترز" للأنباء نقلا عن المسؤول فى الإدارة الأمريكية فأن عادة:" وقوف القائد الإرهابى على شرفته سمحت للولايات المتحدة الأمريكية بمراقبته والتأكد من هويته"، مضيفا إنه:" بمجرد وصول الظواهري إلى المنزل الأمن  فى كابل، لم يغادره وتم رصده على شرفته حيث استهدف فى نهاية المطاف". 

وأضافت  الوكالة بأن :" المسؤولين تأكدوا من طريقة بناء المنزل الآمن وطبيعته ودققوا فى قاطني المنزل للتأكد من ان الولايات المتحدة الأمريكية يمكن أن تنفذ بثقة عملية لقتل الظواهري دون تهديد سلامة المبني وتقليل المخاطر على المدنيين وأسرة الظواهري". 
 


 

وصرح مسؤول أمريكي لوكالة رويترز أن :" الرئيس بايدن عقد فى الأسابيع الماضية عدة اجتماعات مع كبار المستشارين وأعضاء الإدراة لفحص معلومات المخابرات، وأطلع أعضاء الإدارة ومن بينهم مدير وكالة المخابرات الأمريكية، وليام بيرنز، الرئيس بايدن، على عملية المقترحة، ومن ناحية أخري طرح الرئيس الأمريكي عدة أسئلة عما عرفناه وكيف عرفنها، كما فحص عن كثب نموذجا للمنزل الأمن الذي أعدته المخابرات.

بايدن يأمر بقتل أيمن الظواهري

وذكر مسؤول أمريكي إن:" الرئيس دعا فى 25 يوليو أعضاء إدارته من أجل أن يتلقى إحاطة أخيرة ومناقشة كيف سيؤثر مقتل الظواهري على علاقة أمريكا مع طالبان، وبعد أن أستمع بايدن إلى آراء ، أذن الرئيس الأمريكي بضربة جوية بشرط أن تقلل من خطر وقوع إصابات فى صفوف المدنيين".

ونفذت طائرة مسيرة الضربة فى تمام الساعة 9:48 مساء فى 30 يوليو باستخدام صواريخ "هيلفاير"

طالبان تدين عملية استهداف الظواهري

ومن ناحية أخري، أدانت حكومة طالبان عملية الاستهداف قائلة إن:" الولايات المتحدة الأمريكية نفذت غارة على منزل فى كابول فى انتهاك واضح للمبادئ الدولية واتفاق الدوحة".

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الثلاثاء، مقتل زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، فى غارة بالعاصمة الأفغانية كابل، يوم السبت الماضي.

ويأتي مقتل أيمن الظواهري بعد عام من انسحاب الولايات المتحدة من افغانستان، بعد 20 عام من تواجدها فى افغانستان فى اعقاب أحداث 11 ستمبر.

تابع موقع تحيا مصر علي