عاجل
الجمعة 30 سبتمبر 2022 الموافق 04 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

الموافقة على تحويل خط مياه الري ضمن مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي ببنى سويف

مشروع مستقبل مصر
مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي ببنى سويف

عقد اللواء سامى علام السكرتير العام المساعد لمحافظة بنى سويف اليوم الثلاثاء  اجتماع تنسيقي، للاتفاق على تنفيذ حزمة من الإجراءات اللازمة لتحويل خط مياه ري "مشروع بني سويف/ المنيا "، وذلك بحضور المقدم محمود هنداوي مكتب المستشار العسكري، ومسؤولي الطرق والكباري ،مشروع مستقبل مصر ، المرور، شركة مياه الشرب ، الغاز، الكهرباء ،وشركة السويدي "الشركة  المنفذة " والوحدة المحلية لمركز الفشن.

تحيا مصر

وخلال الاجتماع تم الاتفاق على مجموعة من الإجراءات والخطوات اللازمة للبدء في عمل التحويلات الخاصة بخط المياه لمشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي (بني سويف – المينا ) ، والتي تشمل عمل بعض التحويلات في مناطق (محور الفشن، طريق المنيا القديم والطريق المؤدي إلى نفق سنور ،الطريق الشرقي )علي أن تقوم الشركة المنفذة بعمل تلـك التـحـويـلات والانتهاء منها وتسليمها إلى الهيئـة العامة  للطـرق والكباري وفق الاشتراطات والمعايير القياسية، مع مراعاة كافة اجراءات السلامة للمواطنين والمركبات.

معاينة ميدانية للموقع 

وعقب الاجتماع توجه السكرتير المساعد، برفقة المختصين، لمعاينة الموقع ميدانياً ، وإبداء الرأي الفني والهندسي في عمل العدايات المطلوبة على الطريق ، وتشمل إنشاء 4 عديات موزعة على أماكن ومسافات متفاوتة على طول الطريق، وذلك بالتنسيق مع الجهات المختصة.

حيث تم الاتفاق على توفير العدد الكافي من العلامات الإرشادية والتحذيرية لمستعملي الطريق والعلامات الفسفورية المضيئة الكافية مع توفير مصدر اضاءة لهـا والـعـواكس الفسفورية المضية وتوفير الإضاءة الكافية بطول منطقة الأعمال وتوفير عدد كاف من العمال بعصي فسفورية مضيئة بمعرفة الشركة المنفذة لتوجيه قائدي السيارات بمنطقة الأعمال و توفير عدد كافي من المطبات الصوتية التحذيرية قبل منطقة الأعمال بمسافة كافية في كلا الاتجاهين، و تخصيص حارة مرورية للطوارئ بمحيط منطقة الأعمال.

محافظ بني سويف يناقش مع رئس الهيئة العامة للتخطيط العمراني  

وفى سياق آخر عقد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف اجتماعا مع وفد من هيئة التخطيط العمراني برئاسة  المهندس علاء الدين عبد الفتاح علي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتخطيط العمراني ،لمناقشة الدراسة التي تشمل مخطط استراتيجي مقترح لتحقيق التكامل بين مدينة  بني سويف القائمة مع مدينة بني سويف الجديدة ،في اطار المشروع الذي تتبناه الهيئة بالتعاون مع بعض المحافظات لتحسين وتحفيز التفاعل والتكامل العمراني المكاني بين المدن القائمة والمجتمعات العمرانية الجديدة.

 حضر الاجتماع من المحافظة : الدكتور عاصم سلامة نائب محافظ بني سويف ، المهندس رامي رجب مدير عام التخطيط العمراني بالمحافظة وعدد من التنفيذيين المعنيين ، ومن الهيئة حضر كل من :الدكتور حسين أبو بكر مستشار السيد رئيس مجلس إدارة الهيئة، الدكتور فيصل عبد المقصود  رئيس قسم العمارة السابق جامعة المنوفية  وخبير التخطيط العمراني ، الدكتورة  نيهال المغربل - عضو مجلس الشيوخ- خبير الدراسات الاقتصادية ، والمهندس مجدي ربيع مدير عام المركز الإقليمي لتخطيط شمال الصعيد بالفيوم، والأستاذ محمود سالم مسئول التعاون الدولي بالهيئة العامة للتخطيط العمراني.

حيث رحب غنيم برئيس الهيئة والوفد المرافق له ، وأثنى على المشروع الطموح الذي تسعى الهيئة لتنفيذه ، ضمن توجيهات وأطر التنمية المستدامة برؤية مصر 2030 التي أطلقها  الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي تستهدف محاور تنموية متكاملة تشمل الحاضر والمستقبل القريب والبعيد ، ومترجمة لخطط قصيرة الأجل وطويلة الأجل وذلك ما تترجمه الحكومة لخطط واستراتيجيات وخطوات ومشروعات تم البدء فعلا في تنفيذ بعضها.

وأشار محافظ بني سويف إلى أن منظومة العمل بالمحافظة ترتكز بشكل دائم على تحقيق التكامل بين كافة الجهود الرسمية وغير الرسمية ،والعمل بروح الفريق الواحد، حيث ذلك يوفر الجهد والوقت ويحقق معدلات تنفيذ أعلى في كل الملفات أو المشروعات ، مشيرا إلى أن المحافظة لديها استراتيجية تنموية تحتوي على فرص استثمارية ومشروعات محددة ، وحصر كامل لكافة الأصول والموارد والمقومات والميزات النسبية ومقترحات استثمارها.

الموافقة على تحويل خط مياه الري ضمن مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي ببنى سويف

واستعرض رئيس الهيئة الأهداف العامة للمشروع الذي يستهدف تحقيق تكامل اقتصادي واجتماعي بين التكتلات العمرانية الجديدة والمدن القائمة ،مشيرا إلى أن بني سويف الجديدة ضمن عدد من  التكتلات على مستوى الجمهورية وقع عليها الاختيار بعد دراسة وافية من كافة الجوانب، من بينها تكتل بني سويف مدينة بني سويف القديمة والجديدة والنطاق الريفي بجانب المناطق الصناعية المتوافرة ، وذلك  بهدف تحقيق التنمية المستدامة  من خلال الاستفادة من عوامل الجذب في المدن القائمة والمدن الجديدة وتحقيق فيما بينهم وزيادة فعالية تلك العوامل في تحقيق التنمية العمرانية والاقتصادية ، حيث يعمل المشروع وفقا للمحور الخاص للتنمية العمرانية لخطة مصر 2030 الخاصة بتحقيق مؤشرات التنمية المستدامة.

وأشار فريق العمل في عرض الدراسة التي تمت مناقشتها خلال الاجتماع إلى أن الأبعاد التي يتم العمل من خلالها الخاصة بالتكتلات العمرانية الحضرية هي : البعد الاقتصادي ، والبعد البيئي ،والنسق الحضاري ، والعدالة الاجتماعية ، وأنه يتم التركيز على عناصر الاقتصاد المحلي المحفزة لتكوين تكتلات عمرانية حضرية متكاملة ، حيث أن في مقدمة ذلك عناصر الإنتاج والعوامل الاجتماعية المتعددة وغيرها.

كما تم استعراض نماذج للتكتلات الحضرية موضع الدراسة في المراحل التالية والبالغ عددها 7 من بين 14 تكتل تمت دراستهم على مستوى الجمهورية ، حيث كانت بني سويف من التكتلات التي انطبقت عليها الشروط والمعايير لإمكانية تنفيذ المشروع بها.

تابع موقع تحيا مصر علي