عاجل
الأحد 02 أكتوبر 2022 الموافق 06 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

مجلس الشباب المصري يناقش مكتسبات الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان

مجلس الشباب المصري
مجلس الشباب المصري

أقام مجلس الشباب المصري أمس حلقة نقاشية موسعة حول "مكتسبات الشباب في ضوء الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان" بمشاركة مايقرب من ٢٥٠ شاب وفتاة يمثلون القيادات الشابة والكيانات الشبابية من ٢٢ محافظة مصرية وبحضور نخبة من المتحدثين المتخصصين متمثلين في  السفيرة مشيرة خطاب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان ومحمد عبدالله رئيس تحرير مجلة الشباب والنائب شريف الجابري وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشيوخ والنائبة دينا الهلالي عضو لجنة حقوق الإنسان والتضامن الاجتماعي بمجلس الشيوخ وعضو مجلس أمناء مجلس الشباب المصري والنائبة سميرة الجزار عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب وعضو الهيئة الاستشارية لمجلس الشباب المصري والدكتور محمد ممدوح رئيس مجلس أمناء مجلس الشباب المصري ومقرر عام المجتمع المدني بالمجلس القومي لحقوق الانسان.

تحيا مصر
جاء ذلك تزامنا مع مرور عام على إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان وفي ضوء توصيات الاجتماع الاخير لمجلس امناء الحوار الوطني بضرورة دعوة الكيانات السياسية والأهلية الفاعلة لإجراء حوارات مجتمعية وجماهيرية في المحافظات المختلفة.

رئيس مجلس الشباب المصري: الجلسة تضمنت نقاش ساخن دون قيود بين شباب مصر

وصرح والدكتور محمد ممدوح رئيس مجلس أمناء مجلس الشباب المصري ومقرر عام المجتمع المدني بالمجلس القومي لحقوق الانسان، أن الجلسة تضمنت نقاش ساخن دون قيود بين شباب مصر ورئيسة المجلس القومي لحقوق الإنسان ورئيس تحرير واحدة من أهم المؤسسات الصحفية في مصر ونخبة من أعضاء البرلمان المصري بغرفتيه النواب والشيوخ يمثلون ثلاثة مدارس حزبية مختلفة هم حزب مستقبل وطن وحزب الحرية المصري والحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، حول مكتسبات الشباب بعد عام من إطلاق الاستراتيجية والتي تضمنت مجموعة من التحديات الرئيسية مثل ضعف الوعي بثقافة حقوق الإنسان بالإضافة لضعف المشاركة بالشأن العام.

وأضاف ممدوح أنه يجب على الجميع التكاتف من أجل تفعيل بنود الاستراتيجية على الأرض واستغلال ايمان الدولة المصرية بأهمية المجتمع المدني وضرورة إشراكه في عملية صنع القرار وان حالة الحراك التي تشهدها الدولة حالياً فرصة لن تعوض يجب اقتناصها إذا كنا نبحث عن مستقبل أفضل لهذا الوطن في ظل الجمهورية الجديدة والتي تسعى لتعزيز حقوق وكرامة المواطن المصري.


وأكد مقرر عام المجتمع المدني بالمجلس القومي لحقوق الإنسان أن جلسة الحوار اليوم ليست الأخيرة ولكن هي جزء من ضمن سلسلة من الجلسات مع كافة القيادات والتنظيمات الشابة في كل ربوع الجمهورية من أجل إشراك الشباب المصري بكافة فئاته في تنفيذ بنود الاستراتيجية.

تابع موقع تحيا مصر علي