عاجل
الجمعة 09 ديسمبر 2022 الموافق 15 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

غليان غربي وتهديدات نووية.. ماذا بعد ضم روسيا أربع مناطق أوكرانية؟

الرئيس الأوكراني
الرئيس الأوكراني ونظيره الروسي

لا تزال أصداء ضم روسيا أربع مناطق من أراضي أوكرانيا (دونيتسك، لوغانسك، خيرسون، زابوريجيا) تلقي بظلالها على العالم الغربي خاصةً بعدما قضت المحكمة الدستورية الروسية - التي استندت إلى وثيقة، اليوم الأحد - بقانونية معاهدات ضم الأراضي الأوكرانية التي وقع عليها الرئيس فلاديمير بوتين وزعماء المناطق الانفصالية التي سيطرت عليها روسيا في أوكرانيا، يوم الجمعة الماضي، في الكرملين.

تحيا مصر

وتطبق الدولة الروسية سياسة "فرض الأمر الواقع" أمام تحركات القوى الغربية التي لا تزال مصرة على إمداد الدولة الأوكرانية بالسلاح والأموال ضمانًا لاستمرار الحرب الأوكرانية ضد الجيش الروسي، فيما أعلنت موسكو عن إجراء انتخابات برلمانية في دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوريجيا خلال سبتمبر 2023، بحسب وكالة تاس للأنباء.

غضب غربي

الإجراء الروسي بضم المناطق الأربعة من أراضي أوكرانيا وتعيين الرئيس فلاديمير بوتين وزير الخارجية سيرجي لافروف ممثلًا له خلال المناقشات البرلمانية لضم دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوريجيا قابله غضب غربي واسع.

وهدد الرئيس الأمريكي جو بايدن، نظيره الروسي، بأن العالم لن يخضع أمام رغبات الأخير في تصريح له مغزى ردًا على التهديدات الروسية باستخدام الأسلحة النووية، وهو ما حذر منه خبراء عسكريون واحتمالية استخدامها في مناطق غير مأهولة وتحقق منها موسكو عامل الردع اللازم لحمل أوروبا على التراجع عن دعمها لأوكرانيا في الحرب.

وألمح إليه الحليف القوي لروسيا، الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، أمس السبت، بضرورة استخدام روسيا أسلحة نووية محدودة القدرة وإعلان الأحكام العرفية في المناطق الحدودية ضمانًا لردع الأوربيين عن مساندة جيش أوكرانيا بالعتاد والمال في ظل انتصارات يحققها الأوكرانيون في الأيام الأخيرة من الحرب بعدد من المناطق العمليات الحربية.

صد ورد 

في إطار حرب كلامية وتصعيدية بين الولايات المتحدة وروسيا توعد جو بايدن، فلاديمير بوتين بأنه لن ينجو بفعلته، مشيرًا إلى أن رئيس روسيا يعاني من تداعيات الحرب في أوكرانيا وأن ضم تلك المناطق عملية "احتيال" كما لجأت أمريكا ودول مجموعة السبع لفرض عقوبات جديدة مشددة على مسئولين روس بينهم قطاع الدفاع.

جاء ذلك ردًا على حفل أقيم في الكرملين، الجمعة الماضي، شهد تصريحات من فلاديمير بوتين حول ضم المناطق الأربعة من أوكرانيا، قائلًا إن سكان تلك المناطق سيصبحون مواطنين روس إلى الأبد رغم ما يفعله فلاديمير زيلينسكي - ومن أسماهم - أسياده في الغرب.

مواجهات قوية

على صعيد المعارك العسكرية الشديدة أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الأحد، عن مقتل مئات العسكريين الأوكرانيين وتدمير عشرات الدبابات والآليات العسكرية، أمس السبت، فيما تتمركز القوات الروسية في لوغانسك بعد انسحابها من ليمان في دونتيسك. 

بينما علق أمين عام حلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرج، قائلًا إن استعادة أوكرانيا السيطرة على منطقة ليمان الواقعة داخل الأراضي التي أعلن الرئيس الروسي ضمها يثبت قدرة الأوكرانيين على التقدم وأملهم في استعادة الأراضي التي سيطرت عليها روسيا في معارك سابقة.

تابع موقع تحيا مصر علي