عاجل
الجمعة 09 ديسمبر 2022 الموافق 15 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

باحث سياسي: الحرب الروسية الأوكرانية أظهرت الصراعات داخل الاتحاد الأوروبي

تحيا مصر

قال الدكتور نزار الجليدي، الخبير الاقتصادي السياسي في باريس، "إنه لا غرابة في الوضع الحالي بأن يكون كل هذا التمزق في الاتحاد الأوروبي، لأن هذه الفكرة في الأساس الدليل الواضح علي العلاقات الممزقة بين رأسي الاتحاد الأوربي ألمانيا وفرنسا، لافتا إلي أنها ترجمة حقيقية ما بعد الصراعات الخفية التي طال عمرها بينهم". 

تحيا مصر 

الحرب الروسية الأوكرانية أخرجت إلي العموم هذا الصراع بين ألمانيا وفرنسا

وأوضح الجليدي، خلال تصريحات مع الإعلامي أحمد بشتو في برنامج "المراقب" المذاع عبر فضائية "القاهرة الإخبارية"، أن أزمة وأرتداد الحرب الأوكرانية الروسية الان أخرجت إلي العموم هذا الصراع، مؤكدا علي أنه الان لم يعد من الممكن التحكم في المشهد الأوروبي، بشكل أو بآخر لأنه ترجمة من الترجمات لمشاكل أخري كبيرة، مشيرًا إلي أن هذا الزخم الكبير الذي وقع حول تحديد الأسعار هو  بدعه أوروبية، بالإضافة إلي تترجم حقيقة الصراع الخفي الذي أصبح علنًا للجميع وهو الصراع بين فرنسا وألمانيا. 

وتابع الخبير الاقتصادي السياسي في باريس، أن ماكرون سار في نفس الخط الذي ذهب الية المستشار الألماني عندما ذهب إلي الصين، مؤكدا أن هذا الصراع يكون حول مسألتان، هي مسألة الطاقة ومسألة الدفاع، لأنه يوجد هناك مشكلة دفاع مشترك أوربي، وهو سبب في كل المشاكل.

وأستكمل الدكتور نزار الجليدي، أن الصراع المتواجد بين فرنسا وألمانيا صراع كبير في الاستراتيجية والرؤى، وخاصة بمسألة الشتاء الأوربي القادم بين فرنسا التي رفضت بشكل أو بآخر بناء خطوط أنبيب نفط تربط جزيرة أبري بـ أوروبا، ولكن ألمانيا هي من قامت الان بالدخول في هذا المشروع بعد أن دثرالحلم بالبقاء علي الغاز الروسي وهي مع 13 دولة .

 يوجد حلفان في أوروبا لذلك نري التمزق ونري رؤي وبدع

وأشار الجليدي، إلي أنه الان يوجد حلفان في أوروبا لذلك الجميع يشاهد التمزق والبدع، مؤكدًا علي أن ما نتحدث علية الأن من الأسعار الموحده هو بدعه من البدع.

وأكد الخبير الاقتصادي السياسي في باريس، أن الاتحاد الاوروبي ظل متوحدًا في اللغة والعملة والمواقف، ولكن يوجد به رجال سياسيين محنكين، لافتا إلي أنه الأن هناك صراع بين رؤيتان في السياسة، وهي رؤية ماركو وفرنسا، ورؤية المستشار الجديد بعتبار أنهم رؤيتان مختلفتان. 

كما أكد الدكتور نزار الجليدي، أن حظوظ الأندثارعلي الاتحاد الأوروبي أكثر من بقاياه، بالإضافة إلي أن تفكك الاتحاد الأوربي أقتصاديا أكثر من بقاياه، وسوف يكون هناك مساءل كبيره في الاتفاقات السرية التي وقعت بين ألمانيا والصين .

تابع موقع تحيا مصر علي