عاجل
الثلاثاء 31 يناير 2023 الموافق 09 رجب 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

مأساة السيدة الثلاثينية وأزواجها الأربعة.. الأخير طلع حرامي وعامل علاقة مع جارتي

الزوجة الثلاثينية
الزوجة الثلاثينية

قصة مأساوية سُطرت في حياة السيدة الثلاثينية، فقد عانت بين اربعة رجال، إلا أن الأخير حمل معه الفاجعة، فقد تزوجة تلك السيدة أربعة مرات ولم يكتب لها إستكمال زواجها في مرتين حتى كانت الزيجة الأخيرة حين سقطت في بئر من الحظ السيء فقد تزوجت رجلا تبين بعدها أنه لص حول حياتها إلى جحيم.

قصة السيدة الثلاثينية بدأت بزواجها من شخص إلا أن القدر لم يكتب لها الإنجاب ووقعت تحت طائلة المعايرة من أهلها وأهل زوجها، حتى قررت الإنفصال عنه، ومرت فترة تزوجت بعدها السيدة الثلاثينية الرجل الثاني، ولم تختلف تلك الزيجة عن الأولى كثيرا فقد تعرضت أيضا لإهانة ومعايرة من أهل زوجها الثاني بسبب عدم الإنجاب.

قصة الثلاثينية مع أزواجها الأربعة

إنفصلت الزوجة للمرة الثانية ثم تزوجت الرجل الثالث في حياتها، وكانت تظن أن حياتها قد تتغير إلا أنه لم يتغير شيئا فقد ظلت حياة السيدة الثلاثينية على المنوال الذي عانته مع زوجين قبله، فلم تُرزق بأطفال وأنفصل عنها زوجها الثالث، لتصبح الزوجة مطلقة ثلاث مرات من ثلاث رجال، ومرت بها الأيام حتى التقت بزوجها الرابع والأخير الذي كان بمثابة مأساة جديدة لها.

تزوجت السيدة الثلاثينية للمرة الرابعة، وفي هذه المرة كان يتردد بداخلها بأن تلك المرة سيكتب لها النجاة من حظها السيء، وبالفعل أنجبت السيدة طفلا من زوجها الرابع، وظنت بأنها أخيرا كتب لها حياة وأن مأساتها مع الزواج قد إنتهت للأبد، إلا أن السيدة المسكينة لم تكن تدري بأنها أمام مأساة جديدة ومشكلة أكبر بكثير مما سبق لها مع أزواجها الثلاثة.

سيدة: جوزي الرابع طلع حرامي

 كانت المفاجأة للسيدة حينما أكتشفت أن زوجها الرابع لص ويسرق الشقق والمواطنين، فكانت الفاجعة للزوجة حينما أرسل إليها أشخاص أوراق قضايا ومحاضر ضد زوجها وجميعها سرقات وخيانة أمانة، فلم تصمت عن ما علمته عن زوجها حتى جلست معه وأخبرته بالمعلومات التي وصلت إليها عنه، وحينها أكد لها زوجها أن هذه الأوراق والمعلومات غير صحيحة قائلا «دي ناس بترمي بلا».

لم تصدق السيدة الثلاثينية زوجها إلا أنها صمتت وتركته، ومرت الأيام والشكوك لا تترك بال السيدة بل أنها تفكر صباحا ومساءً في أفعال زوجها، حتى عثرت في إحدى المرات على ملابس أطفال داخل الحمام، وبالصدفة كانت قد رأت هذه الملابس على أطفال الجيران، وقامت بغسل الملابس وأنتظرت حتى آتى وقت الفجر وخرجت من شقتها لتضع الملابس أمام باب الجيران، إلا أن جارتها شاهدتها وحين أخبرتها الثلاثينية بما حدث قالت لها سأتركك فقط لأنك أعدتي الملابس لكن زوجك رجل غير سوي وسيء.

جوزي سرق هدوم جارتنا وطلع عامل معاها علاقة

مرت الأيام وكانت المفاجأة الأكبر في حياة السيدة الثلاثينية، فقد أكتشفت من هاتف زوجها أنه على علاقة بجارتها التي سرق ملابس أطفالها، وصعدت إلى جارتها تواجهها بما عرفته عن علاقتها بزوجها، فأخبرتها جارتها بأنه صحيح وأنها أحبته وهي تعلم أنه لص ولكنه يسرق بسبب غلاء المعيشة فقط، ولكن إنسان محترم ولا يريد مثل هذه الأفعال.

وذات يوم حين كانت السيدة الثلاثينية نائمة في منزلها وبرفقتها زوجها وطفلهم، سمعت صوت طرق على باب الشقة وحين فتحت رأت أمامها دكتور «جارها» وبرفقته ثلاثة أشخاص أشكالهم غير طبيعية، وبمجرد دخولهم الشقة لقنوها وزوجها علقة ساخنة، وفي وسط الضرب والاعتداء عليها قال الدكتور أن زوجها سرق من شقته 3800 جنيه وإذا لم يحضرها سيقوم هؤلاء الافراد باغتصابها وتصويرها.

ذهبت الزوجة تبحث في كل مكان في الشقة عن أموال الدكتور التي سرقها زوجها ولم تجدها فعادت تقبل قدميه لإخبارها بمكان أموالهم، حتى أخرج بعضها من ملابسه وتركوهم وغادروا فقررت المغادرة إلى محافظتها في الصعيد بطفلها وتركت زوجها، وبعد فترة علمت الزوجة أن زوجها تم حبسه في قضية، وعادت الزوجة من المنيا إلى صديقتها في فيصل تقطن معها وتريد رفع قضية خلع إلا أنها لا تمتلك الاموال وتبحث عن عمل وشقة للإقامة برفقة طفلها.

تابع موقع تحيا مصر علي