عاجل
الجمعة 01 مارس 2024 الموافق 20 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

قضية طبيب الساحل.. إحالة أوراق المتهمين الثلاثة لمفتي الجمهورية

المتهم الثاني عقب
المتهم الثاني عقب إحالة أوراق المتهمين بق طبيب الساحل للمفتي

قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالعباسية إحالة أوراق المتهمين الثلاثة في قتل طبيب الساحل إلى مفتي الجمهورية، لأخذ الرأي الشرعي في إعدام المتهمين، وذلك بعد جلسة طويلة استمعت فيها المحكمة إلى مرافعة ممثلي النيابة والدفاع عن المجني عليه والدفاع عن المتهمين.

ردود أفعال المتهمين بقتل طبيب الساحل عقب إحالة الأوراق لـ مفتي الجمهورية

ورصد موقع تحيا مصر، عقب النطق بالحكم على المتهمين الثلاثة بقتل طبيب الساحل، كان المتهم الأول صديق المجني عليه في حالة ثبات ولم يهتز أو يتحدث بكلمة واحدة، فيما أن المتهم الثاني وهو مساعد الجاني الأول كان في حالة إنهيار كلي وظل يصرخ ويردد "والله العظيم ما حصل، والله العظيم برئ، كنت بس شغال مساعد في عيادة الطبيب والمحامية عارفة القانون"، فيما اكتفت المتهمة الثالثة بالبكاء الشديد وحاولت إخفاء وجهها أمام عدسات التصوير.

" src="">

محامي طبيب الساحل

وصرح محامي المجني عليه لموقع تحيا مصر، أنه كان يتوقع أن المتهمين سوف يعاقبون بنفس العقوبة لأنه لا فرق بين المتهم الرئيسي والمتهم الفرعي، وينتظرون رأي فضيلة المفتي، مشيرا إلى أنه هناك جولة أخرى أمام محكمة النقض، وبعدها سوف يصبح العقاب نافذ بعد أن تقضي المحكمة بالقبول بالعقاب أو الرد.

استمعت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالعباسية، لـ المرافعة النيابة العامة في قضية قتل طبيب الساحل، حيث ذكر ممثل النيابة أن المتهمين قصدوا قتل المجني عليه، بعد أن خدروه لسرقة أمواله و استخدموا صاعقا كهربائيا لقتله.

وكانت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالعباسية قد استمعت صباح اليوم، لـ المرافعة النيابة العامة في قضية مقتل طبيب الساحل، حيث ذكر ممثل النيابة أن المتهمين قصدوا قتل المجني عليه، بعد أن خدروه لسرقة أمواله و استخدموا صاعقا كهربائيا لقتله.

نص مرافعة النيابة 

بدأت النيابة بالاستدلال بقوله تعالى "ومن يقتل مؤمنا متعمدا فإن له نار جهنم خالد فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما"، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "والذي نفسي بيده لقتل مؤمن أعظم عند الله من زوال الدنيا".

وقالت أننا أما صدد جريمة اجتمع فيها أهل الشر والطمع على قتل شاب في ريعان شبابه، ثلاثة متهمين سقناهم إليكم اليوم، أولهم طبيب بشري أقسم القسم ودرس الشريعة والقانون وشريعة الله منه براء، والثاني محامية تقوت بنعم الله على معصيته، أم عزيزنا الذي قتل فهو طبيبا بشريا شابا في ريعان شبابه شهد له القاسي والداني بتفوقه وكرم أصله.

وأضاف لقد من الله على المتهم الأول وهو طبيب بشريا وتم تعينه في عام 2019 بمستشفى معهد ناصر وبـ3 عيادات ومنها نشأت علاقته بالمتهم الثاني أحمد فرج عبدالباسط السيد، الذي عامل كمساعد لديه، وفي مطلع عام 2022 تم تعين المجني عليه في ذات المستشفى ونشأت العلاقة مع الجاني وتوطدت فكان المجني عليه بما أنه ميسور الحال نعم الأخ ونعم الصديق بالنسبة للجاني وعمل على مساعدة شقيقه الأكبر، وعندما غرق الجاني في ديونه لم يجد أمامه إلا القتل والسرقة والتعذيب، فهداه شيطانه إلى الإعداد لقتل المجني عليه عن طريق استدراجه بـ مساعده عشيقته المتهمة الثالثة إيمان محمد، وساقه بأن يحفر له قبرا ويلقي به في غيابة الجب، فأعد مخططه مع المتهمين الثاني والثالثة.

تابع موقع تحيا مصر علي