عاجل
الثلاثاء 05 مارس 2024 الموافق 24 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

بلينكن: نرفض الحصار والتهجير القسري للفلسطينيين من غزة.. وحماس لن تسيطر على القطاع

وزير الخارجية الأمريكي
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أن واشنطن ترفض الحصار والتهجير القسري على قطاع غزة، مؤكداً أن حركة حماس  لن تبقي مسيطرة على القطاع بعد انتهاء الحرب، وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفى عقد على هامش اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع فى العاصمة اليايانية طوكيو.
تحيا مصر

بلينكن: إسرائيل لن تستطيع إدارة قطاع غزة 

وقال وزير الخارجية الأميركي:" إسرائيل لن تستطيع إدارة غزة والقادة الإسرائيليون أبلغونا بألا نية لديهم لفعل ذلك .. ولايمكن أن تبقى حماس مسيطرة على غزة وقد نكون بحاجة إلى مرحلة انتقالية بعد الصراع"، مؤكداً أنهم لن يسمحوا بعودة الأوضاع في قطاع غزة إلى ما قبل 7 أكتوبر

وأضاف بلينكن:"يجب عدم فرض حصار على غزة أو اقتطاع أجزاء و نرفض التهجير القسري للفلسطينيين من قطاع غزة".

وقال الدبلوماسي الأميركي خلال مؤتمر صحفى:"نؤمن بحل الدولتين خيارا بين الفلسطينيين والإسرائيليين ونعمل على الوصول إلى سلام شامل ومستدام في المنطقة" مشدداً على ضرورة حماية أرواح المدنيين في قطاع غزة.

ووصل بلينكن إلى اليابان بعد أن اختتم زيارته لتركيا و جولة إلى الشرق الاوسط بدأت بزياة إسرائيل والأردن و الضفة الغربية وقبرص والعراق، ومن المقرر بعد أن يختتم جولته فى اليابان أن يتوجه إلى كوريا الجنوبية ثم إلى الهند. 

مجلس الأمن يفشل في اعتماد مشروع قرار لوقف القتال في غزة

وفشل مجلس الأمن الدولي في اعتماد مشروع قرار لوقف القتال في غزة، فيما تدخل العملية العسكرية الإسرائيلية في القطاع في يومها الثالث والثلاثين.

وذكرت مندوبة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة روبرت وود قوله "لا اتفاق في هذه المرحلة". 

وكانت مجموعة تضم عشر دول غير دائمة العضوية بمجلس الأمن قد تقدمت بمشروع القرار لكن الولايات المتحدة وبريطانيا، العضوين الدائمين بمجلس الأمن اللتين تتمتعان بحق النقض (الفيتو)، رفضتاه.

أمريكا وبريطانيا تعارضان وقف إطلاق النار في غزة 

وتعارض القوى الغربية خاصة أمريكا وبريطانيا أن يشتمل مشروع القرار على عبارات تدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار.

وفى أكتوبر الماضي، فشل مجلس الأمن الدولي فى تبني قرار روسي يدعو إلى وقف إطلاق نار "إنساني" فى قطاع غزة. وصوتت روسيا والصين والجابون وموزوبيق والإمارات لصالح مشروع القرار، فيما صوتت أمريكا وبريطانيا فرنسا واليابان، بينما امتنعت بقية الدول عن التصويت وهى البرازيل ومالطا وألبانيا وسويسرا وأوكوادور وغانا.

تابع موقع تحيا مصر علي