عاجل
الأربعاء 21 فبراير 2024 الموافق 11 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

رئيس النواب ينتصر لحقوق الإنسان بمناقشات استئناف الجنايات ويرفض مقترح وزير العدل بشأن رأى المفتى..فيديو

تحيا مصر

وقع سجال جديد بين رئيس مجلس النواب المستشار دكتور حنفي جبالي، وبين وزير العدل المستشار عمر مروان، حيث طلب الأخير كلمة له عقب الموافقة النهائية على تعديلات قانون الإجراءات الجنائية.

سجال جديد بين رئيس مجلس النواب المستشار دكتور حنفي جبالي، وبين وزير العدل المستشار عمر مروان

قال مروان خلال الجلسة العامة اليوم "أوجه الشكر للمجلس على سرعة الاستجابة للتعديلات، ولكن في مجال العلوم الإنسانية هناك أخذ ورد دائما، ولكن في غير العلوم الطبيعية التي لامجال فيها للنقاش تكون الأمور محسومة، ولكن في مجال التشريعات والقوانين والآداب يكون فيها وجهات نظر، والاختلاف فيها ليس عيبا.

رد جبالي رافضا حديث الوزير، أنه عقب موافقة المجلس على أي من القوانين والتعديلات فلا مجال للأخذ والرد، قمنا بذلك قبل القوانين على أكمل وجه، وهذا غير مقبول من وزير سياسي مثلك، مخاطبا وزير العدل: هل قرأت الدستور؟ هذا ليس خلافا في الرأي، هناك مسلمات لاتحتمل التأويل، وأحكام محكمة النقض يتعين احترامها من الجميع.

ليرد عمر مروان بأنه يقصد الأخذ والرد قبل مرحلة الموافقة على القانون وليس بعدها، وأنه دوما يستفيد من المجلس الموقر، وهنا يحدث التكامل حتى يخرج مشروع القانون في أفضل صورة، لاندعي أن الحكومة تحتكر الحقيقة وهكذا المجلس لايحتكر الحقيقة، وإنما نتعاون ليكون هناك منتج يليق بجمهورية مصر العربية.

المجلس يملك تقرير كل ماهو في صالح الشعب، والسلطة والسيادة ملك الشعب

ليتدخل مرة أخرى رئيس مجلس النواب قائلا إن المجلس يملك تقرير كل ماهو في صالح الشعب، والسلطة والسيادة ملك الشعب، ونحن نحرص على مصلحة الدولة العليا، ليرد مروان بأنه لايعارض ذلك، ولكن يريد ضرب المثل على أن رأيه كان يهدف لتحقيق الصالح العام، فخلال قضاءه فترة لخدمة البلاد من الخارج، فضمن الاعتبارات الدولية التي تضعها مصر رأي المفتي، هي ضمانة لإضافة رأي آخر، للأخذ والرد والإضافة، ولكن الخارج لايعترف بالمفتي، وإنما هي ضمانة مصرية فقط.

رئيس النواب ينتصر لحقوق الإنسان بمناقشات استئناف الجنايات ويرفض مقترح وزير العدل بشأن رأى المفتى

عقب رئيس النواب بانفعال متسائلا: هل تريد التناول عن تلك الضمانة الدولية ياوزير العدل، هل تريد إلغاء دور المفتي، ليرد عمر مروان بأنه لايريد ذلك وإنما يستشهد به كمثال على أن الآراء المتنوعة تهدف لتحقيق أمر إيجابي، ليحسم رئيس النواب الحديث قائلا: أعطينا الفرصة لممثل الحكومة وقد قرأ النص كاملا ورفضناه بالتصويت من السادة النواب، ولا مجال بعدها للأخذ والرد، رافضا أن يتطرق عمر مروان لملاحظاته عقب الموافقة النهائية وقوفا من جانب الأعضاء، ليدخل النواب بعدها في موجة تصفيق تأييدا لحديث رئيس النواب في مواجهة الوزير عمر مروان.

تابع موقع تحيا مصر علي