عاجل
الأربعاء 19 يونيو 2024 الموافق 13 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

65 مليون دولار| كارثة جديدة تنتظر الأونروا في غزة

تحيا مصر

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" بأن الوكالة الأممية لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا قد تخسر نحو 65 مليون دولار مع نهاية فبراير الجاري بسبب وقف التمويل من قبل بعض الدول.

وكتبت الصحيفة استنادا إلى الوثائق الداخلية للوكالة التي اطلعت عليها، أن ما لا يقل عن 18 دولة ومؤسسة، بينها بعض المانحين الكبار، قد أعلنت تعليق تمويلها للوكالة على خلفية الشبهات بصلات عدد من العاملين فيها بحركة حماس.

ويشار إلى أن فنلندا لم تقدم مشاركتها بحجم 5.4 مليون دولار في يناير الماضي، وأن ألمانيا واليابان والسويد لن تقدم أموالا بقيمة إجمالية نحو 60 مليون دولار في فبراير.

ومن المتوقع أن يؤثر تعليق التمويل على أعمال الوكالة على المدى الطويل، حيث قدمت بعض الدول، بما فيها الولايات المتحدة، مشاركاتها في يناير قبل الإعلان عن تعليق التمويل، لكنها ستوقف تقديم الأموال في الأشهر القادمة.

ولا تمتلك الوكالة الموارد اللازمة لتغطية مثل هذه الخسائر، وبحلول مارس المقبل لن تكون الأونروا قادرة على دفع رواتب نحو 30 ألفا من الموظفين، يعمل 13 ألفا منهم في قطاع غزة.

حقيقة استهداف شاحنة مساعدات مصرية بغزة

أكد مصدر مصري مسئول للقاهرة الإخبارية نفي ما تردد عن استهداف إسرائيل لـ شاحنة مساعدات مصرية بشمال غزة، ويوضح أن الشاحنة تابعة لوكالة الأونروا.

وتواصل قوات الاحتلال شن مئات الغارات والقصف المدفعي وتنفيذ جرائم في مختلف أرجاء قطاع غزة، وارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم مروعة في مناطق التوغل، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 90 % من السكان.

ودمَّرت طائرات الاحتلال الإسرائيلي مربعات سكنية كاملة فى قطاع غزة، ضمن سياسة التدمير الشاملة التي ينتهجها الاحتلال في عدوانه المستمر على قطاع غزة.

ولا يزال آلاف الشهداء والجرحى لم يتم انتشالهم من تحت الأنقاض؛ بسبب تواصل القصف وخطورة الأوضاع الميدانية، في ظل حصار خانق للقطاع وقيود مُشددة على دخول الوقود والمساعدات الحيوية العاجلة للتخفيف من الأوضاع الإنسانية الكارثية.

روسيا تستدعي السفيرة الإسرائيلية

استدعت وزارة الخارجية الروسية السفيرة الإسرائيلية سيمون هالبرين بسبب "تصريحات غير مقبولة" أدلت بها خلال مقابلة صحفية حول حرب غزة وذكرى الهولوكوست، بحسب ما اعلنت عنه وكالة تاس للأنباء الروسية.

روسيا تستدعي السفيرة الإسرائيلية

وذكرت الخارجية الروسية: "استدعينا السفيرة الإسرائيلية بسبب التصريحات غير المقبولة التي صدرت عنها، وتشوه السياسة الخارجية الروسية والحقائق التاريخية" ووصفت الوزارة تصريحاتها بأنها "بداية فاشلة للغاية" لمنصبها الدبلوماسي الذي بدأ في ديسمبر الماضي.

وفي المقابلة التى أجرتها صحيفة كوميرسانت مع الدبلوماسية الإسرائيلية، انتقدت هالبرين وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف لتقليله من أهمية المحرقة وقالت إن:" روسيا كانت ودية للغاية مع حركة حماس في غزة".

السفيرة الإسرائيلية تنتقد روسيا بسبب الهولوكوست

وأضافت  السفيرة الإسرائيلية إنها:" لا تفهم لماذا لم يكن اليوم العالمي لذكرى المحرقة (الهولوكوست)، في 27 يناير، جزءًا من التقويم الرسمي لروسيا".

وقالت لصحيفة كوميرسانت: "لا أفهم حقاً لماذا يقلل وزير الخارجية سيرجي لافروف من أهمية هذا الحدث الوحشي"، مضيفة:" نعم، تكبدت العديد من الدول خسائر فادحة، ودفع الشعب الروسي ثمن الانتصار على النازية بملايين الملايين من الأرواح. ونحن نتذكر هذا. ولكن لم يحدث من قبل في التاريخ أن شهد العالم مثل هذه الإبادة الجماعية والمنهجية للبشر على أسس عرقية فقط. فقط الشعب اليهودي اختبر هذا.. سأكرر ذلك بلا كلل".

وأوضحت هالبرين إن القيادة الروسية "أكدت مرارا وتكرارا أن أمن إسرائيل هو مصلحة استراتيجية لروسيا" ولكن "للأسف، بعد 7 أكتوبر، رأينا أن هذا المبدأ لم يعد ذا صلة".

وأشارت هالبرين إلى أنه:" على الرغم من أن جماعة الإخوان المسلمين هي جماعة إرهابية محظورة في روسيا، إلا أن قائمتها لا تشمل حماس"

وتابعت السفيرة الإسرائيلية قائلة: “على العكس من ذلك، فهي تتضامن مع جمهورية جنوب أفريقيا، التي رفعت دعوى قضائية سخيفة ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية، متهمة إياها بارتكاب إبادة جماعية”. "موقف روسيا يقلقني ويحزنني، لأنه بسببه تفقد بلادكم تعاطف الإسرائيليين، بما في ذلك الناطقين بالروسية".

تابع موقع تحيا مصر علي