عاجل
الإثنين 20 مايو 2024 الموافق 12 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

أول رد فلسطيني على استخدام أمريكا للفيتو ضد وقف إطلاق النار بغزة

مجلس الأمن
مجلس الأمن

أدانت الرئاسة الفلسطينية، اليوم، استخدام الولايات المتحدة الأمريكية مجددا حق النقض الفيتو في مجلس الأمن الدولي، لمنع إصدار قرار يلزم الكيان الإسرائيلي بوقف عدوانه على قطاع غزة، معربة عن استغرابها من استمرار الرفض الأمريكي لوقف حرب الإبادة التي يشنها الاحتلال على الشعب الفلسطيني.

وأكدت الرئاسة الفلسطينية، في بيان، أن الفيتو الأمريكي الذي يتحدى إرادة المجتمع الدولي، سيعطي ضوء أخضر إضافيا لدولة الاحتلال الإسرائيلي لمواصلة عدوانها على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، ولتنفيذ هجومها الدموي على رفح.

وشدد البيان على أن هذه الإجراءات التي تتخذها الإدارة الأمريكية من دعم وتوفير الحماية لسلطات الاحتلال، وتقديم مشروع القرار الأمريكي البديل الذي أعلنت أنها ستتقدم به إلى مجلس الأمن، جاء لتبرير استخدامها للفيتو على مشروع القرار الجزائري العربي.

وحملت الرئاسة الفلسطينية، الولايات المتحدة، مسؤولية استمرار العدوان الإسرائيلي على الأطفال والنساء والشيوخ الفلسطينيين في قطاع غزة على يد قوات الاحتلال نتيجة سياستها المساندة للاحتلال والعدوان الإسرائيلي الهمجي على الشعب الفلسطيني.

وأكدت أن هذه السياسة تجعل من الولايات المتحدة شريكا في جريمة الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، وجرائم الحرب التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس، محذرة من أن هذه السياسة أصبحت تشكل خطرا على العالم، وتهديدا للأمن والسلم الدوليين.

وكان مجلس الأمن الدولي فشل مجددا في تبني مشروع قرار يدعو لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة بعد استخدام الولايات المتحدة الأمريكية لحق النقض الفيتو.

 مصر: الفيتو الأمريكي سابقةً مشينةً في تاريخ تعامل مجلس الأمن مع النزاعات المسلحة والحروب على مر التاريخ

أعربت جمهورية مصر العربية في بيان صادر عن وزارة الخارجية، يوم ٢٠ فبراير الجاري، عن أسفها البالغ ورفضها،  لعجز مجلس الأمن مجدداً عن إصدار قرار يقضي بالوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة، على خلفية استخدام الولايات المتحدة الأمريكية لحق النقض للمرة الثالثة، وذلك ضد مشروع القرار الذي تقدمت به الجزائر نيابةً عن المجموعة العربية.

 مصر: الفيتو الأمريكي سابقةً مشينةً في تاريخ تعامل مجلس الأمن مع النزاعات المسلحة والحروب على مر التاريخ

واعتبرت مصر، أن إعاقة صدور قرار يطالب بوقف إطلاق النار في نزاع مسلح ذهب ضحيته أكثر من ٢٩ ألف مدنياً، معظمهم من الأطفال والنساء، يُعد سابقةً مشينةً في تاريخ تعامل مجلس الأمن مع النزاعات المسلحة والحروب على مر التاريخ، الأمر الذي يترتب عليه المسئولية الأخلاقية والإنسانية عن استمرار سقوط الضحايا من المدنيين الفلسطينيين، واستمرار معاناتهم اليومية تحت نير القصف الإسرائيلي.

و استنكرت مصر بشدة ما يمثله المشهد الدولي من انتقائية وازدواجية في معايير التعامل مع الحروب والنزاعات المسلحة في مناطق مختلفة من العالم، الأمر الذي بات يشكك في مصداقية قواعد وآليات عمل المنظومة الدولية الراهنة، لاسيما مجلس الأمن الموكل إليه مسئولية منع وتسوية النزاعات ووقف الحروب.

مصر تؤكد استمرار مطالبتها بوقف إطلاق النار

وأكدت جمهورية مصر العربية، على أنها سوف تستمر في المطالبة بالوقف الفورى لإطلاق النار باعتباره الوسيلة المُثلى التي تضمن حقن دماء المدنيين الفلسطينيين، كما ستستمر في بذل أقصى الجهود لضمان إنفاذ المساعدات الإنسانية إلى القطاع بشكل مستدام، ورفض أية إجراءات من شأنها الدفع نحو تهجير الفلسطينيين خارج أراضيهم، بما في ذلك رفض أية عمليات عسكرية إسرائيلية في مدينة رفح الفلسطينية.

صوت مجلس الأمن، اليوم الثلاثاء، بالرفض مشروع قرار جزائري بوقف إطلاق النار في قطاع غزة، بسبب استخدام الولايات المتحدة الأمريكية حق النقض “الفيتو”، ضمن خطوة سياسية جديدة تتخذها واشنطن لدعم إسرائيل خلال حربها الغاشمة فى غزة.

الولايات المتحدة تصوت ضد مشروع قرار جزائري لوقف إطلاق النار فى غزة

وصوتت الولايات المتحدة بحق النقض، فيما صوتت 13 دولة لصالح مشروع القرار وامتناع صوت واحد عن التصويت.

الولايات المتحدة تسقط مشروع قرار طرحته الجزائر يدعو لوقف فوري لإطلاق النار فى قطاع غزة

تابع موقع تحيا مصر علي