عاجل
الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

مستنقع| ترامب يهاجم واشنطن بعد خسارته أمام هايلي بالانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري

ترامب
ترامب

وصف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب منطقة العاصمة الكبرى بعد خسارته الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري فيها أمام نيكي هايلي بأنها مستنقع، ووعد بتحقيق انتصارات كبيرة في 5 مارس.

وقال ترامب على موقع التواصل الاجتماعي "Truth Social": "لقد تعمدت الابتعاد عن التصويت في العاصمة لأنها مستنقع يضم عددا قليلا جدا من المندوبين ولا يعطي أي ميزة.. نيكي هايلي قضت كل وقتها ومالها وجهدها في العاصمة".

وأشار ترامب إلى أنه حقق يوم السبت فوزا ساحقا على هيلي في المؤتمرات الحزبية للحزب الجمهوري (اجتماعات نشطاء الحزب) في ولايات ميسوري وميشيغان وأيداهو. ووعد الرئيس الأمريكي السابق بنتائج كبيرة يوم الثلاثاء المقبل.

وأعلنت سفيرة الولايات المتحدة السابقة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، فوزها الأول على الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، في الانتخابات التمهيدية الرئاسية للحزب الجمهوري عام .2024

وفازت هايلي بالسباق في واشنطن العاصمة بحصولها على 62.86 في المئة من الأصوات، مقابل 33.22 في المئة لترامب، حسبما أعلن الحزب الجمهوري في العاصمة في وقت متأخر من يوم الأحد. وأدلى ما مجموعه 2035 جمهورياً بأصواتهم.

يشار إلى أن فرص هايلي لا تزال ضئيلة في التغلب في نهاية المطاف على الرئيس السابق في تأمين ترشيح الحزب الجمهوري.

ترامب يهاجم بايدن

قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، إن الرئيس الحالي جو بايدن يقوم بتدمير البلاد من خلال السماح للخارجين من السجون ومصحات الطب النفسي بدخول الولايات المتحدة بشكل غير قانوني.

وأضاف ترامب متحدثا في تكساس: "إنه بايدن يدمر بلادنا ... هؤلاء الأشخاص الذين يأتون إلى بلادنا، هم آتون من السجون والمصحات العقلية، وهم إرهابيون".

وتعليقا على سياسة بايدن المتعلقة بالهجرة، قال: "هذا غزو حقيقي... إنه رئيس فظيع، وأسوأ رئيس عرفه تاريخ بلادنا، وربما كان الرئيس الأقل كفاءة الذي واجهناه على الإطلاق".

وسبق أن وعد ترامب بإغلاق حدود البلاد على الفور إذا فاز بالانتخابات الرئاسية في نوفمبر.

وكان وضع الهجرة غير الشرعية موضع جدل بين الولايات الجنوبية والحكومة الفيدرالية لعدة سنوات.

وقد أصبح الوضع أكثر توترا في ولاية تكساس التي يرأسها الحاكم الجمهوري جريج أبوت، ذاك الذي يدعو إلى اتخاذ إجراءات صارمة للحد من الهجرة غير الشرعية ويعارض سياسة الإدارة الأمريكية الفدرالية الحالية في هذا الشأن.

ولمكافحة تدفق المهاجرين غير الشرعيين، بدأ أبوت بنقلهم بالحافلات إلى المدن الأمريكية الكبرى، بما في ذلك واشنطن ونيويورك وشيكاغو.

تابع موقع تحيا مصر علي