عاجل
الإثنين 20 مايو 2024 الموافق 12 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

رئيس المخابرات الروسية في كوريا الشمالية.. فما أهداف الزيارة؟

روسيا وكوريا الشمالية
روسيا وكوريا الشمالية

أفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، اليوم الخميس، أن  رئيس المخابرات الروسية زار بيونج يانج في وقت سابق من هذا الأسبوع لبحث التعاون الأمني، في الوقت الذي يعمل فيه الحليفان التاريخيان على تعميق العلاقات وسط حرب موسكو في أوكرانيا.

رئيس المخابرات الروسية يزور كوريا الشمالية

والتقى سيرجي ناريشكين، رئيس جهاز المخابرات الخارجية الروسي SVR، مع وزير أمن الدولة الكوري الشمالي ري تشانغ داي خلال زيارته يومي 25 و27 مارس.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن المسؤولين ناقشا تعزيز التعاون "لمواجهة تحركات التجسس والتخطيط المتزايدة من قبل القوى المعادية".

علما روسيا وكوريا الشمالية

قمة روسيا وكوريا الشمالية

وتخضع كل من روسيا وكوريا الشمالية لمجموعة من العقوبات العالمية - موسكو بسبب غزوها لأوكرانيا، وبيونج يانج بسبب تجاربها للأسلحة النووية.

وفي سبتمبر العام الماضي، عقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون قمة في أقصى شرق روسيا، أعلن خلالها كيم أن العلاقات مع موسكو هي "الأولوية الأولى" لبلاده.

وزعمت الولايات المتحدة بعد ذلك أن بيونج يانج بدأت في تزويد موسكو بالأسلحة.

وأكدت كوريا الجنوبية في وقت سابق من هذا الشهر أن كوريا الشمالية شحنت حوالي 7000 حاوية من الأسلحة إلى روسيا لحربها مع أوكرانيا منذ بدء عمليات النقل في يوليو الماضي تقريبًا.

وقالت واشنطن وخبراء إن بيونغ يانغ تسعى للحصول على مجموعة من المساعدات العسكرية في المقابل، مثل تكنولوجيا الأقمار الصناعية وتحديث معداتها العسكرية التي تعود إلى الحقبة السوفياتية.

وذكر تقرير وكالة الأنباء المركزية الكورية أن "الجانبين توصلا إلى توافق كامل في وجهات النظر بشأن القضايا المطروحة على الطاولة خلال المحادثات التي جرت في جو ودي وودي".

الدفاع الروسية تسقط 16 صاروخا أوكرانيا فوق مقاطعة بيلغورود

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم أن منظوماتها الدفاعية الجوية أسقطت 16 قذيفة أطلقتها القوات الأوكرانية من راجمات فامبير فوق مقاطعة بيلغورود الروسية.

وذكرت الوزارة في بيان لها أنه تم التصدي لمحاولة قامت بها القوات الأوكرانية لتنفيذ هجوم على أهداف في الأراضي الروسية باستخدام راجمات فامبير، مشيرا إلى أن منظومات الدفاع الجوية الروسية دمرت 16 صاروخا فوق مقاطعة بيلغورود.

وتستهدف القوات الأوكرانية بشكل شبه يومي، المنشآت والمرافق في المناطق الحدودية الروسية في عدة مقاطعات من بينها /بيلغورود/، بالطائرات المسيرة والصواريخ وقذائف المدفعية.

هذا، وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن روسيا ليست بصدد قتال مع حلف "الناتو"، وهذا مجرد هراء، حيث أن الفارق في الإنفاق العسكري كبير.

وقال بوتين خلال محادثة مع طيارين عسكريين أثناء رحلة عمل إلى مدينة تورجوك في مقاطعة تفير: "أنفقت الولايات المتحدة عام 2022 (لأغراض عسكرية) 811 مليار دولار، وروسيا 72 مليارا. هل سنقاتل "الناتو" بهذه النسبة أو شيء من هذا القبيل؟ هذا هو مجرد هراء".

وأضاف بوتين: "لقد جاؤوا مباشرة إلى حدودنا. هل نحن من يتحرك نحو حدودهم، نحو الدول التي كانت جزءا من "الناتو"؟ نحن لم نلمس أحدا، هم من تحركوا نحونا. هل نحن من عبر المحيط لنصل إلى حدود الولايات المتحدة؟ لا، إنهم يقتربون منا، وقد اقتربوا بشكل قريب جدا. ماذا نفعل؟ نحن نحمي شعبنا فقط في أراضينا التاريخية".

وأعلن رئيس اللجنة العسكرية في حلف "الناتو" روب باور في وقت سابق أن الحلف مستعد لصراع محتمل مع روسيا.

وقال باور في مقابلة مع صحيفة وزارة الدفاع الأوكرانية ArmyInform: "هل نحن مستعدون؟ الجواب هو نعم! هذه هي مهمتنا الرئيسية، أن نكون جاهزين، وإذا حدث هذا اليوم، فيجب القتال بما لديك. إنه دائما مزيج من الاستعداد لليوم مع تحسين الإمكانيات للمستقبل أيضا".

تابع موقع تحيا مصر علي