عاجل
الخميس 30 مايو 2024 الموافق 22 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

الاتحاد الأوروبي: نحن على وشك حرب إقليمية تؤثر في كافة دول العالم

مسؤول السياسة الخارجية
مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل

حذر مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل من احتمال نشوب حرب إقليمية تؤثر في كافة دول العالم، مطالباً كافة الأطراف إلى ضبط النفس. وتأتي هذه التحذيرات في أعقاب  الهجوم الإيراني على إسرائيل في وقت سابق من هذا الأسبوع رداً على هجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق مما أسفر عنه مقتل قيادات عسكرية في الحرس الثوري الإيراني.

الاتحاد الأوروبي: عدم تسهيل وصول مساعدات كافية لغزة يعني حكما بالإعدام على الفلسطينيين

وبشأن تطورات الأوضاع المأساوية في قطاع غزة قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي أنه:" عدم تسهيل وصول مساعدات كافية لغزة يعني حكما بالإعدام على الفلسطينيين".

مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل 

هذا، ونشرت صحيفة وول ستريت جورنال تقرير تكشف فيه عن استعدادات إيران  للهجوم الإسرائيلي المرتقب، وذلك بعد قصفها بشكل غير مسبوق ولأول مرة في تاريخ الصراع الإسرائيلي - الإيراني الدولة العبرية.

إيران تبدأ بإجلاء كبار ضباطها من سوريا استعداداً للرد الإسرائيلي

وأعلنت إيران إنها تجهز قواتها الجوية لتوجيه ضربات، وإن قواتها البحرية ستبدأ بمرافقة السفن التجارية الإيرانية في البحر الأحمر. كما بدأت طهران أيضًا في إجلاء موظفيها من مواقع في سوريا حيث يتواجد الحرس الثوري الإيراني بشكل كبير.حيث بدأ الحرس الثوري الإيراني وحزب الله المدعوم من إيران بتقليص وجود كبار ضباطهما في سوريا

وتشجع إدارة بايدن إسرائيل على عدم الانتقام والاكتفاء بدلاً من ذلك بنجاح التحالف الذي توسطت فيه الولايات المتحدة والذي يضم إسرائيل والدول العربية في صد هجوم إيران يوم السبت ، والذي شمل أكثر من 300 طائرة هجومية بدون طيار وصواريخ كروز وصواريخ باليستية.  كما وزار وزيرا الخارجية البريطاني والألماني إسرائيل يوم الأربعاء لتعزيز رسالة التهدئة. 

وقالت إسرائيل إنها تعتزم الرد، لكن المسؤولين ما زالوا مترددين بشأن طبيعة الرد. ومن شأن شكل ردها أن يؤدي إلى توسيع الصراع الإسرائيلي في غزة مع حركة حماس إلى حرب إقليمية أوسع، وهي نتيجة يبدو أن معظم الأطراف حريصة على تجنبها، على الرغم من تزايد المخاوف من أن إسرائيل وإيران قد تسيء تفسير نوايا كل منهما.

أمريكا تفرض عقوبات على إيران لتهدئة إسرائيل

ولتشجيع إسرائيل على الحد من ردها، أعلن البيت الأبيض يوم الثلاثاء أنه سيفرض سلسلة من العقوبات الاقتصادية على إيران، بما في ذلك على الحرس الثوري الإيراني وبرامجه الصاروخية والطائرات بدون طيار. ويمكن أن تستهدف عقوبات أخرى صناعة النفط وقدرتها على زيادة الإيرادات الحكومية.

وفي إشارة إلى أن إسرائيل تدرس رسالة الولايات المتحدة وحلفائها، أكد مسؤولون إسرائيليون لدول الخليج ودول عربية أخرى يوم الاثنين أن ردها على الهجوم الإيراني لن يعرض أمنهم للخطر ومن المرجح أن يكون محدود النطاق، ومن المرجح أن تحذر إسرائيل حلفائها العرب قبل الانتقام، ويمكن أن تقصر هجماتها على المنشآت المرتبطة بإيران في سوريا، وفقًا لمسؤولين عرب إقليميين.

تابع موقع تحيا مصر علي