عاجل
السبت 15 يونيو 2024 الموافق 09 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

بلينكن: الولايات المتحدة هي أكبر الداعمين لفلسطين وأعلن زيادة الدعم بـ 440 مليون دولار

وزير الخارجية الأمريكي
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أن الولايات المتحدة هي أكبر الدول الداعمة لفلسطين معلناً زيادة الدعم بقيمة 440 مليون دولار لقطاع غزة، وجاء ذلك خلال مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة لغزة المنعقد في المملكة الأردنية. 

بلينكن: الولايات المتحدة من أكبر الدول الداعمة لفلسطين 

وقال  بلينكن خلال كلمة له رصدها موقع تحيا مصر : “ رسالتي لكل الحكومات والمنظمات الدولية رجاء علينا أن نتأكد من أن حماس أن توافق على هذا الاتفاق.. وعلينا اتخاذ الإجراءات للعمل الإنساني في غزة ون وثلث المساعدات والدعم الذي تستخدمه الأمم المتحدة يأتي من أمريكا..و حان الوقت للجميع أن يتخذ هذه الإجراءات.. فأمريكا لعقود تعد أكبر الداعمين لفلسطين ونعلن عن تقديم مساعدات بقيمة 440 مليون دولار لقطاع غزة ". 

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن 

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي: “لنتأكد من إيصال المساعدات إلى سكان غزة سواء بحراً أو جواً أو براً هذه مسؤولية لنا جميعاً وعلينا بذل المزيد من الجهد.. وعلى إسرائيل اتخاذ المزيد من الإجراءات لتخفيض عدد القتلى من المدنيين".

ومضي بلينكن يقول:" الآن الطفل يفقد جميع أعضاءه في القصف الجوي..فالمدنيين ليس أرقام هم بشر.. جميعنا يجب أن نتأكد توفر لهم بيئة آمنة".

هذا، ودعا الامين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إلى ضرورة أن يكون هناك وقف فوري لإطلاق النار في غزة، مشدداً على ضرورة توفير المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى القطاع

جوتيريش: معاناة غزة ومستوى القتلى لم أشاهده في حياتي منذ تولي منصبي 

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أن:" معاناة غزة ومستوى القتلى لم اشاهده في حياتي منذ تولي منصبي كأمين عام للأمم المتحدة.. 75 % من سكان غزة أصبحوا نازحين وبلا مأوى.. والوضع الحالي في تفاقم لا يوجد دعم طبي أكثر من مليون فلسطيني يعانون من نقص غذاء وماء"، مضيفاً أن: “ جميع المساعدات الإنسانية تعيق دخولها” 

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش 

وتابع قائلاً:" أقدر جهود الأردن ومصر وقيام المملكة بعمل مستشفيات ميدانية وعمليات الإنزال الجوي نقدر جهودكم.. كما أقدر جهود القيادة المصرية والشعب المصري دورها الاساسي لوضح حد لهذه الأزمة". 

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة علي ضرورة أن يكون هناك وقف فوري لإطلاق النار في غزة ، داعيا جميع الأطراف احترام القانون الدولي الإنساني".

وبدوره، أكد ملك الأردن عبد الله الثاني، أن الممر البري هو الطريق الأكثر فاعلية لإدخال المساعدات إلى غزة، مشيراً إلى أن أزمة غزة يجب أن تكون أولوية الجميع. 

ملك الأردن: المعبر البري هو الأفضل لتدفق المساعدات لغزة 

وقال ملك الأردن: “ أهل غزة يريدون إجراءات فعلية.. إن المعبر البري هو الأفضل لتدفق المساعدات لغزة ويجب أن نكون مستعدين لنشر عدد كافي من المساعدات بشكل يومي.. والمزيد من المساعدات لضمان تدفقها بشكل فعل”. 

ملك الأردن عبد الله الثاني 

وأضاف: “ ولا يمكن أن تنظر شهور لحشد هذه المساعدات.. ورغم من ذلك سيواصل الأردن إرسال المساعدات بالتوصل مع المنظمات..إن كمية المساعدات الإنسانية التي تصل لغزة أمر هام.. ويجب أن نضمن وصول المساعدات بدون تأخير والتمكن من تكثيف عمليات إغاثة".

وتابع قائلاً:" أريد الإشارة إلى  الوضع الأمني والاقتصادية والسياسي في الضفة الغربية ومواصلة عنف المستوطنيين ضد الفلسطينيين.. وبدأ الأردن بإرسال المساعدات إلى ضفة الغربية". 

ملك الأردن: قدمنا ما يقارب 75 مليون دولار من المساعدات لغزة

وقال ملك الأردن أن:" المملكة   ارسلت المساعدات إلى الضفة الغربية منذ أشهر لدعم الفلسطينيين في هذه الظروف الصعبة، فقد قدمنا ما يزيد عن 25 مليون دولار من المساعدات الغذائية والطبية إلى الضفة الغربية. ويعمل مستشفى ميداني للقوات المسلحة في نابلس. هذا بالإضافة إلى ما يقارب 75 مليون دولار من المساعدات الأردنية المباشرة لغزة منذ بدء الحرب، ونقوم أيضا بتشغيل مستشفيين ميدانيين في الشمال والجنوب.

ومضي يقول: “هنا مرة أخرى، يجب أن نحذر من أنه دون تحرك من جانب جميع الحاضرين اليوم، فإن التوترات في الضفة الغربية يمكن أن تتفاقم إلى صراع أوسع من شأنه أن يترك أثرا مدمرا على المنطقة”. 

تابع موقع تحيا مصر علي