عاجل
الأحد 14 يوليو 2024 الموافق 08 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

رئيس الوزراء يتابع موقف سداد مستحقات الكهرباء لدى الوزارات والجهات الحكومية

مدبولي: وزارات حكومية سددت مستحقات وزارة البترول على رأسها الطيران المدني

مجلس الوزراء
مجلس الوزراء

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء اليوم الأربعاء، اجتماعًا لمتابعة موقف سداد مستحقات الشركة القابضة لكهرباء مصر لدى عدد من الوزارات والجهات الحكومية المختلفة.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور عاصم الجزّار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، واللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، والفريق محمد عباس حلمي، وزير الطيران المدني، واللواء محمد صلاح الدين، وزير الدولة للإنتاج الحربي، والمهندس محمود عصمت، وزير قطاع الأعمال العام، وأحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، والدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، والمهندس رأفت هندي، نائب وزير الاتصالات لشئون البنية التحتية، والدكتورة ناهد يوسف، رئيسة هيئة التنمية الصناعية، ومسئولي الوزارات والجهات المعنية.

جهود لسداد مستحقات الجهات الخدمية لدى الوزارات والمؤسسات الحكومية المختلفة


وفي مستهل الاجتماع، أشار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء إلى أنه في إطار ما تقوم به الحكومة من جهود لسداد مستحقات الجهات الخدمية لدى الوزارات والمؤسسات الحكومية المختلفة، يأتي هذا الاجتماع بهدف سداد مستحقات الكهرباء، خاصةً أن الفترة السابقة شهدت عدة اجتماعات للعمل على سداد مستحقات وزارة البترول، مضيفًا أنه بالفعل قامت عدة وزارات وجهات حكومية بسداد ما عليها من ديون ومستحقات لوزارة البترول، وعلى رأسها وزارة الطيران المدني.

وقف الوصلات الخلسة وتحصيل الفواتير المستحقة

وشدد «الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء» في الوقت نفسه على ضرورة بذل أقصى الجهود لوقف الوصلات الخلسة وتحصيل الفواتير المستحقة.

وخلال الاجتماع، استعرض وزير الكهرباء إجمالي المديونيات المُستحقة للشركة القابضة لكهرباء مصر على الوزارات والجهات الحكومية، وتم التعليق من الوزراء والمسؤولين المعنيين بتفاصيل ما تم سداده من مستحقات، وكذا خطة هذه الوزارات والجهات لاستكمال سداد ما عليها من متأخرات.

في سياق أخر، اوضح المتحدث باسم مجلس الوزراء محمد الحمصاني،  خلال مداخله هاتفية رصدها موقع تحيا مصر، لبرنامج مساء دي ام سي المذاع عبر شاشه دي ام سي، ان اختيار مصر لعقد الملتقى الدولي الأول لبنك التنميه الجديد في مصر جاء بناء على مستوى القارة الأفريقية أو مستوى الشرق الأوسط، حيث ان رئيسة البنك أشارت الى هذا الأمر بكل وضوح خلال كلماتها حيث أكدت على أهمية دور مصر كدولة من الدولة الصاعدة في الاقتصاد العالمي إلى جانب أهميتها على المستوى الجغرافي في قارة أفريقيا وأسيا، كما تطرقت الى أهمية موقع مصر ووجود قناة السويس بها كشريان للتجارة العالمي.

المتحدث باسم مجلس الوزراء: كل المقاومات تعكس ثقل مصر الاقتصادي

واكد المتحدث باسم مجلس الوزراء، على ان كل هذه المقاومات تعكس ثقل مصر الاقتصادي إلى جانب ثقلها السياسي وهذه الأمور تعد الميزة في صالح مصر باعتبارها دوله منضمة حديثا الى مجموعه البريكس بجانب اعتبارها ايضا تلعب دور مهم في تجمع هذا التجمع يسعى الى المزيد من تطوير النظام المالي والنقدي الدولي وإصلاح هيئة الهيكل الدولي وزيادة الفرص المتاحة للدول الأقل نمو في ظل تحديات الدولية الراهنة.

تابع موقع تحيا مصر علي