عاجل
الثلاثاء 04 أكتوبر 2022 الموافق 08 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

قتل واغتصاب بعربة الترحيلات.. تطور خطير بقضية مغتصب الطفل العراقي.. فيديو

الطفل العراقي ياسين
الطفل العراقي ياسين المحمود

رصد تقرير تليفزيوني عرضته فضائية "العربية"، لحظات إعدام ميداني لقاتل ومغتصب الطفل العراقي ياسين المحمود بسوريا، والذي قام المتهم الاعتداء عليه جسديا وجنسيا.

تحيا مصر

ونُفذ حكم الاعدام على المتهم  على أيدي مجهولين أثنا نقله، عقابا على جريمته التي هزت الرأي العام بالدولة العراقية، بعدما تم الاعتداء جسديا وجنسيا على الطفل بالأراضي السورية. 

ومثل الحكم الأغرب من نوعه حيث تم إعدام قاتل ومغتصب الطفل العراقي ياسين المحمود، على على أيدي مسلحين مجهولين اعترضوا سيارة تابعة للشرطة العسكرية بمحافظة الحسكة السورية كانت تقل المشتبه به بقتل الطفل العراقي ياسين المحمود.

مسلحون يعدموا قاتل طفل العراق أثناء ترحيله

نجح المسلحين في اعتراض طريق سيارة الترحيلات وأطلقوا النار باتجاه القاتل وأردوه قتيلا بعد ساعات  من ارتكاب جريمته بهتك عرض الطفل العراقي ياسين المحمود.

وعقب المرصد السوري لحقوق الإنسان، على الواقع، بالقول: "قُتل قاتل ومغتصب الطفل ياسين العراقي ياسين المحمود في مدينة رأس العين، أثناء ترحيله من فرع الشرطة العسكرية إلى الشرطة المدنية في المدينة، حيث تم إعدامه ميدانيا".

نشطاء : تصفية قاتل الطفل العراقي قصاص عادل

و أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن القاتل خطف الطفل ياسين المحمود الذي يقيم بالحسكة مع أمه وجدته، واعتدى عليه جسديا وجنسيا ثم رمى جثته أمام منزله قبل أيام.

لاقت الواقعة غضب شديد من قبل نشطاء التواصل الاجتماعي واصفين إياها بالبشعة.

ووصف رواد التواصل الاجتماعي مشاهد تصفية القاتل بالقصاص العادل.

وشهد الدولة العراقية الأيام الماضية  مظاهرات غاضبة طالبت بمحاسبة قاتل ومغتصب الطفل العراقي ياسين المحمود بسوريا، حيث هزت جريمة اغتصابه وقتله  الرأي العام في ظل تكرار مثل هذه الحوادث الشنيعة بحق الأطفال في البلاد.

وأوضح تقرير الطب الشرعي ،أن الطفل تعرض لاعتداء جنسي قبل مقتله، والضرب بآلة حادة والرجم بالحجارة، إضافة إلى تعرضه للضرب المبرح، فيما عثرت الشرطة على آثار الجريمة في منزل القاتل.

وتأتي واقعة مقتل الطفل ياسين العراقي بعد أسابيع قليلة من واقعة مقتل الطفلة السورية جوى، التي عثر على جثتها في مكب نفايات بتل النصر في حمص، حيث قام القاتل باغتصابها وضربها على رأسها بآلة حادة وتشويه وجهها ثم التخلص من جثتها.

 

تابع موقع تحيا مصر علي