عاجل
الثلاثاء 16 يوليو 2024 الموافق 10 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

فيديو صادم.. مقتل نائب هندي وشقيقه بالرصاص على الهواء مباشرة

لقطة من الفيديو
لقطة من الفيديو

لقي نائب هندي سابق وشقيقه مصرعهما على الهواء مباشرة، بعد أن أقدم مجموعة من المسلحون  إطلاق النار عليهما، خلال تحدثهم مع صحفيين فى مدينة براياجراج.

تحيا مصر

مقتل نائب هندي على الهواء مباشرة

وكان عتيق أحمد النائب الهندي، تحت حراسة مشددة لإدانته بالخطف ويتحدث للصحفيين عندما قام أحد المسلحين بسحب المسدس بالقرب من رأسه وإطلاق النار عليه، واستسلم 3 رجال كانوا يتظاهرون بأنهم صحفيون وتم احتجازهم. 

يشار إلى أن ابن النائب قتل بالرصاص قبل أيام، وعتيق أحمد (61) عاما كان فى السجن منذ عام 2019، وأدين بتهم الاختطاف والقتل والابتزاز، وحكمت عليه محكمة وعلى اثنين آخرين بالسجن مدى الحياة فى مارس هذا العام فى قضية اختطاف. 
وأظهر مقطع فيديو، أحمد وشقيقه أشرف، وكلاهما مكبل اليدين، وهما يتحدثان إلى الصحفيين في طريقهما إلى فحص طبي في المستشفى قبل ثوان من إطلاق النار عليهما.

وفى اللقطات المصورة التى نشرت عبر مواقع التوصل الإجتماعي سئل النائب أحمد عما إذا كان قد حضر جنازة ابنه فرد:" لم يأخذونا، لذلك لم نذهب". 

وذكر المسؤول في الشرطة براشانت كومار "وفقا للمعلومات الأولية، اقترب منهم ثلاثة أشخاص ادعوا أنهم صحافيون وفتحوا النار" لافتا  إلى انهم احتجزوا ويخضعون للاستجواب حاليا.

القتلى يرددون شعارات هندوسية

وتظهر اللقطات المصورة، وهم يرددون شعارات هندوسية بعد الهجوم الذي وقع فى شمال البلاد. 
ويشار إلى أن القتيلان من الأقلية المسلمة فى الهند، لكن الشرطة لم تعلن إن كانت تحقق فى دوافع طائفية وراء الجريمة. 

تورط فى 100 قضية

وكان الشقيقان متورطين في عالم الجريمة في الهند والنائب السابق يواجه أكثر من 100  قضية مختلفة بحسب تقارير.

واتهم النائب السابق لأول مرة فى قضية قتل فى عام 1979، وفاز فى أول انتخابات كمرشح مستقل وأصبح مشرعاً فى الولاية فى عام 1989 واستمر فى الفوز بالمقعد لفترتين متتاليتين وجاء فوزه الرابع كمشرع من حزب ساماجوادي الإقليمي. 

وفى  عام 2019 أمرت المحكمة العليا فى الهند بنقله إلى سجن فى ولاية غوجارات بعدما تبين أنه خطط لشن هجمات على رجل اعمال فى سجن فى ولاية أوتاربراديش. وفي الشهر الماضي رفضت المحكمة العليا في الهند الاستماع إلى التماس النائب الهندي الذي زعم فيه أن الشرطة تهدد حياته

تابع موقع تحيا مصر علي