عاجل
الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

كواليس جديدة بجريمة الوراق.. الإبن فرحه بعد شهرين وكان بيدافع عن أمه

ضحية الوراق
ضحية الوراق

عريس الوراق الذي راح ضحية والده في الجيزة، بعدما أطلق النيران من طبنجة غير مرخصة، على والدته وابنائه الثلاثة، بسبب خلافات أسرية على مصروفات ونفقات المنزل.

تحيا مصر

التفاصيل الكاملة لـ جريمة الوراق الأسرية

جريمة الوراق حملت طابع المأساة، وتضمنت تفاصيل مروعة، حيث كان محمد - الشاب العشريني - ضحية والده يجهز لحفل زفافه، ويدعو كل صغير وكبير في شارع 10 في الوراق لحضور حفل زفافه بعد شهرين، إلا أن القدر كان قد سطر لـ محمد نهاية حزينة على يد والده.

مشادة كلامية تطورت لمشاجرة نشبت بين المتهم أحمد النن وزوجته في السابعة من مساء يوم الأحد، فقد طالبته بمصروفات المنزل وكانت تتحدث معه حول النفقات، إلا أنه سرعان ما أشتعل المنزل بالخلاف وتعالت الأصوات، فالزوج المتهم يقول لزوجته «الشغل قليل والدنيا مريحة الكام يوم دول» وترد الزوجة عليه «وأنا مالي بالظروف دي نعمل إيه في البيت أحنا»، فما كان على الزوج إلا التوجه إلى شومة متواجدة في المنزل والإمساك بها.

سرعان ما كان الضحية محمد نجل المتهم يقف بين والده ووالدته، في محاولة منه لتهدئة الأمور، إلا أن الاب ارتفع صوته لنجله قائلا «يعني أنت هتحميها طيب أتحمل بقى يا سيد الرجالة»، ويتركهم الأب في الصالة مهرولا إلى غرفة النوم، ولم تمر ثواني إلا وخرج الأب من الغرفة ممسكا بيده طبنجة ولم ينطق حرفا إلا أن صوت الرصاص كان مسموعا في الشقة، فقد أطلق على نجله أعيرة نارية سقط على اثرها في مكانه جثة هامدة.

إعترافات المتهم بـ قتل ابنه وإصابة زوجته في الوراق

وقف المتهم النن في ذهول، إلا أن دماء ابنه لم تجعله يعود عن طريق الشيطان، فما أن سمع صرخات زوجته وابنائه حتى انهار ولم يستطيع تمالك نفسه فقام بإطلاق النيران صوب زوجته ليصيبها برصاصة، ثم أطلق على أبنائه الثلاثة البالغين من العمر 18 عاما و14 عاما و5 سنوات، أعيرة مختلفة ليصيبهم جميعا في أنحاء متفرقة من أجسادهم.

جلس الأب على الأرض بالقرب من جثة ابنه وآنين المصابين ممسكا في يد السلاح الناري، ويردد «خلصت عليهم خلاص»، وسرعان ما كانت الشرطة تحيط بالمنزل والشارع بالكامل، ووصلت سيارات الإسعاف التي نقلت الزوجة والأبناء الثلاثة إلى المستشفى لمحاولة إنقاذهم، وحضر فريق النيابة الذي عاين مسرح الجريمة وجثمان المتوفي، وتم نقله إلى ثلاجة المستشفى تحت تصرف النيابة.

وبمجرد وقوفه أمام رجال المباحث في الجيزة، قرر المتهم بارتكاب الجريمة، أن السبب الرئيسي وراء ذلك خلافات أسرية بسبب الضغوط والمصروفات والنفقات الزوجية، وقال المتهم أحمد م الشهير بـ أحمد النن - حداد بالغ من العمر 45 عاما، خلال اعترافاته «أنه متزوج قبل سنوات عديدة من زوجته المجني عليها، ولديه منها 4 ابناء، أكبرهم المجني عليه محمد البالغ من العمر 22 عاما، ثم شقيقته البالغة من العمر 18 عاما، ثم فتاة بالغة من العمر 14 عاما، ثم الصغيرة بالغة من العمر 5 سنوات».

التحريات: أطلق النار على زوجته وابنائه الأربعة

وأضاف المتهم بارتكاب جريمة الوراق، أنه يعمل حداد باليومية، حيث يتحصل على أموال من خلال تنفيذ بعد أعمال الحدادة، ونشبت بينه وبين زوجته المصابة خلافات زوجية قبل فترة بسبب مصروفات المنزل وزيادة النفقات عليه، وهو ما جعل الخلافات والمشادات تتكرر أكثر من مرة، ويوم الواقعة نشبت بيني وبين زوجتي مشادة كلامية بسبب المصروفات وكان ذلك في وقت تعرضت فيه لضغوط نفسية كبيرة بسبب زيادة النفقات، تطورت إلى مشاجرة وحين حاولت إمساكها قام ابني الأكبر بالوقوف بيننا، فقمت بإخراج سلاح ناري غير مرخص وأطلقت النيران عليه، ثم أطلقت النيران على زوجتي وابنائي بدون شعور.

فيما كشفت التحريات الأمنية التي أجرتها أجهزة أمن الجيزة، أن المتهم يعاني من ضغوط نفسية، حيث نشبت بينه وبين زوجته خلافات زوجية قام على أثرها بإطلاق النيران من سلاح ناري «طبنجة» غير مرخصة مما نتج عنه مقتل ابنه وإصابة زوجته وبناته الثلاث، وأن حالة الزوجة والمصابين الثلاثة مستقرة، حيث تم نقلهم إلى المستشفى لتلقى العلاج فور وقوع الحادث، فيما تم إيداع الجثمان ثلاجة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة، وضبط المتهم بإطلاق النار عليهم.

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، تلقت إخطارا من غرفة عمليات النجدة، تضمن ورود بلاغا بوقوع حادث إطلاق نار في منطقة الوراق وسقوط ضحايا، وعلى الفور وجه اللواء هشام ابو النصر مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة، وعلى الفور إنتقلت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، بإشراف اللواء محمد الشرقاوي مدير الادارة العامة لمباحث الجيزة، وتبين قيام حداد بإطلاق أعيرة نارية صوب زوجته وابنه و4 من ابنائه، مما نتج عنه وفاة الإبن البالغ من العمر 20 عاما.

وتبين من التحريات التي باشرها اللواء هاني شعراوي مدير المباحث الجنائية في الجيزة، أن المتهم يمر بأزمة نفسية حيث تشاجر مع زوجته، وقام على أثرها بحمل سلاحا ناريا غير مرخصا وأطلق منه عددا من الأعيرة النارية صوب أفراد أسرته، حيث شرحت التحريات التي باشرها العميد عمرو حجازي رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة ان حادث إطلاق النيران نتج عنه مقتل الابن واصابة الزوجة و٤ ابناء اخرين وتم نقلهم الى المستشفى وحالتهم مستقرة، وتمكنت أجهزة أمن الجيزة من ضبط المتهم، وتم إحالته للنيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

تابع موقع تحيا مصر علي