عاجل
الأحد 14 أبريل 2024 الموافق 05 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

12 سنة في المهنة.. سيدة الموقف بـ الشرقية: ربيت عيالي من مهنة السايس

أم محمود من الشرقية
أم محمود من الشرقية

ضربت السيدة أم محمود من محافظة الشرقية، أروع الأمثلة في الكفاح من أجل لقمة العيش الحلال بالرغم من أن المهنة التي تعمل فيها تقتصر على الرجال فقط لتتحول إلى ربة منزل وعائل في نفس الوقت. 

سيدة الموقف بـ الشرقية: 12 سنة في مهنة السايس

وأوضحت السيدة أم محمود لموقع "تحيا مصر"، أنها تعمل في مهنة السايس منذ 12 سنة في موقف السيارات بشارع المنصورة في محافظة الشرقية، بعد وفاة زوجها حيث تحولت إلى ربة منزل في بيتها بالإضافة إلى عائل تنفق على أبنائها إلى أن زوجتهم جميعا ولازالت تنفق عليهم أيضا وعلى أبنائهم بعد تعرض ابنها لحادث وانفصال إحدى بناتها، مشيرة إلى أنها بالرغم من العناء إلا أنها راضية بكل ما كتبه الله لها من أجل الإنفاق على أبنائها.

أم محمود من الشرقية تكشف سبب عملها في مهنة السايس

وأضافت سيدة الموقف يـ الشرقية، أنها عملت في تلك المهنة بالرغم من اقتصارها على الرجال بسبب صعوبتها، لأنها ورثتها عن زوجها الذي كان يعمل فيها بعد إصابته بفقد بصره بعدما كان يعمل سائق في ولكن بسبب تعرضه إلى حادث عمل في هذه المهنة إلى أن توفي وبسبب حب السائقين له في موقف السيارات عملت هي مكانه وقد ساعدوها ووقفوا إلى جانبها وبالرغم من مواجهتها للكثير من أصناف الناس إلا أن السائقين دعموها وساعدوها بالدعم المادي والمعنوي.

" src="">

أم محمود من الشرقية: بصرف على 9 أفراد

وأشارت أم محمود من الشرقية، أنها بالرغم من صعوبة المهنة التي تحتاج إلى تواجدها وسط الكثير من الناس، ووقوفها على قدميها من أجل جمع الركاب في السيارات إلى أن تمتلئ، إلا أنها استطاعت أن تكافح وتكمل في هذا المجال وتوفق بين العمل وأعمال منزلها حتى أنها أصبحت مسئولة عن تربية 9 أفراد، وهو ما يجعلها لا تزال تعمل بهذه المهنة بالرغم من تقدمها في العمر حتى لا تحتاج إلى مد يدها للآخرين وحتى تأكل عيشها بـ الحلال ولا تحتاج إلى مساعدة أحد حتى أخر يوم في عمرها.

تابع موقع تحيا مصر علي