عاجل
السبت 02 مارس 2024 الموافق 21 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

لأول مرة| عقوبات أمريكية ضد مستوطنين إسرائيليين ارتكبوا أعمال عنف بالضفة الغربية

مستوطنون
مستوطنون

أصدر الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم، أمرا تنفيذيا يهدف إلى معاقبة المستوطنين الإسرائيليين المتورطين في انتهاكات وأعمال عنف ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

وقال الرئيس بايدن في تصريح له: "الوضع في الضفة الغربية وخاصة المستويات المرتفعة من عنف المستوطنين المتطرفين والتهجير القسري للأشخاص وتدمير الممتلكات قد وصل إلى مستويات لا تطاق، ويشكل تهديدا خطرا للسلام والأمن والاستقرار في الضفة الغربية، وقطاع غزة، ومنطقة الشرق الأوسط بشكل أوسع".

ارتكاب أعمال عنف

وأوضح أن أعمال العنف التي يرتكبها المستوطنون في الضفة الغربية: "تقوض أهداف السياسة الخارجية للولايات المتحدة، بما في ذلك جدوى حل الدولتين، وضمان حصول الإسرائيليين والفلسطينيين على تدابير متساوية من الأمن والازدهار والحرية".

وفي سياق متصل، أعلن أنتوني بلينكن وزير الخارجية الأمريكي، اليوم، فرض عقوبات مالية على أربعة مستوطنين إسرائيليين متورطين في ارتكاب انتهاكات ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

وزير الخارجية الأمريكي

وقال بلينكن في بيان إنه: "تم فرض هذه التصنيفات بموجب الأمر التنفيذي الجديد الذي يمنح الولايات المتحدة سلطة إصدار عقوبات مالية ضد أولئك الذين يوجهون أو يشاركون في أعمال العنف أو التهديد بها ضد المدنيين، أو ترهيب المدنيين لحملهم على مغادرة منازلهم، أو تدمير الممتلكات أو الاستيلاء عليها، أو القيام بنشاطات إرهابية في الضفة الغربية".

وأضاف بلينكن: "لقد عارضت الولايات المتحدة باستمرار الإجراءات التي تقوض الاستقرار في الضفة الغربية وآفاق السلام والأمن للإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء، ويشمل ذلك الهجمات التي يشنها المستوطنون الإسرائيليون ضد الفلسطينيين"، داعيا سلطات الاحتلال الإسرائيلي إلى "فعل المزيد لوقف العنف ضد المدنيين في الضفة الغربية ومحاسبة المسؤولين عنه".

وشدد أن الولايات المتحدة "ستواصل اتخاذ الإجراءات اللازمة لتعزيز أهداف السياسة الخارجية للولايات المتحدة، بما في ذلك جدوى حل الدولتين".

وبحسب وسائل إعلام أمريكية، ستفرض الولايات المتحدة عقوبات على أربعة أشخاص أولا، وستجمد كل الأصول التي قد يكونون يملكونها في الولايات المتحدة، فيما سيمنع الأمريكيون من القيام بأي تعاملات مالية معهم.

وهي المرة الأولى التي تفرض فيها عقوبات مالية على مستوطنين إسرائيليين، لكن إدارة الرئيس بايدن سبق أن أعلنت في ديسمبر الماضي بدء فرض حظر على منح تأشيرات الدخول للمستوطنين الإسرائيليين المتورطين في أعمال العنف ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

ويبلغ عدد المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة نحو 490 ألفا، وهم يقيمون في مستوطنات تعد غير قانونية بموجب القانون الدولي، فيما عدد الفلسطينيين ثلاثة ملايين.

وتزايدت بشكل كبير أعمال العنف والانتهاكات الجسيمة التي يرتكبها المستوطنون الإسرائيليون ضد السكان الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، خاصة منذ بدء جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه الغاشم ضد قطاع غزة المحاصر، وفي ظل المخططات والسياسة الاستيطانية واسعة النطاق في الضفة الغربية لحكومات الاحتلال المتعاقبة.

تابع موقع تحيا مصر علي