عاجل
الإثنين 22 يوليو 2024 الموافق 16 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

جلسات الحوار الوطني ستساعد في ضبط الإيقاع الاقتصادي للحكومة

الحوار الوطني
الحوار الوطني

تنطلق جلسات الحوار الوطني الأسبوع المقبل، وستركز المناقشات على قضايا الاقتصاد بعد أن أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي استئناف جلسات المرحلة الثانية بقضايا الاقتصاد، لوضع حلول عاجلة وواضحة قابلة للتنفيذ على أرض الواقع، للخروج من كافة الازمات الاقتصادية التي تعصف بالبلاد في الوقت الحالي. 

استئناف الحوار الوطني يؤكد إصرار الرئيس السيسي على مواجهة كافة التحديات التي تواجه الوطن 

كما أن دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي ببدأ المناقشات بالمحور الاقتصادي تؤكد شعور القيادة السياسية بكافة التحديات التي تحيط بالدولة وكذلك المعاناة التي يعانيها الشعب المصري بسبب الأزمات الاقتصادية، وتعكس الرغبة الجادة في إيجاد آليات عمل حقيقية للخروج من الأزمة الحالية، لتخفيف من وطأة التداعيات والأعباء الاقتصادية على المواطنين. 

مجلس أمناء الحوار الوطني 

جدير بالذكر أن مائدة الحوار الوطنى جاعة لكافة القوى السياسية المختلفة وذلك للخروج برؤى وأطروحات قابلة للتنفيذ على أرض الواقع، كما تم توجيه دعوة للخبراء والمتخصصين وأساتذة اقتصاد، وكذلك دعوة الحكومة للمشاركة في جلسات الحوار الوطنى. 

مجلس أمناء الحوار الوطني 

هل يستطيع الحوار الوطني مواجهة كافة الأزمات الاقتصادية الحالية؟

وأصبح الحوار الوطني هو الشغل الشاغل في المجتمع المصري في الوقت الحالي، لاسيما وأن المواطن يتابع جلسات الحوار باهتمام كبير، فالسؤال الذى ينبغى من كل المشاركين فى الحوار الوطنى الإجابة عليه وهو نفس السؤال الذى يسأله المواطن العادى: "هل يستطيع الحوار الوطني مواجهة كافة الأزمات الاقتصادية الحالية من تضخم وارتفاع أسعار وجشع تجار وغياب الرقابة وغيرها من الأزمات، وماذا سنستفيد من الحوار الوطني؟". 

مجلس أمناء الحوار الوطني 

نعلم جميعًا أن هناك أزمات عالمية ألقت بظلالها على الاقتصاد المصري، ولا نستطيع انكار ذلك، على سبيل المثال: جائحة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية والأزمة الاقتصادية العالمية، الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، ومايحدث في البحر الأحمر، أما الاسباب الداخلية تسببت فيها أطراف عديدة دون أن يعرف المواطن البسيط المتضرر المباشر من الأزمة.

مجلس أمناء الحوار الوطني 

فالقضايا كثيرة والمسئولية الملقاة على كل المشاركين فى مؤتمر الحوار الوطنى جسيمة، فسوف يتابع ويراقب الجميع ما يدور فى الجلسات العامة والمتخصصة وفى ورش العمل ولن تكون هناك حجج للتنصل من المسئولية، فهناك دعم لا محدود من القيادة السياسية لمناقشة القضية بمشاركة كافة أطياف المجتمع رسمية وغير رسمية وهناك وعد بالتنفيذ بما يتلاءم وواقع الدولة ومواردها وإمكاناتها، ودعوة الرئيس السيسى هذه المرة تعنى أيضا مشاركة الجميع فى صناعة القرار الاقتصادى للمرحلة المقبلة.

مجلس أمناء الحوار الوطني 

وفي هذا الإطار، أكد ناجي الشهابي، رئيس حزب الجيل الديمقراطي، أن أهمية جلسات الحوار الوطني في مرحلته الثانية تكمن في الخروج بتوصيات عاجلة ووضع استراتيجية واضحة المعالم للخروج من الأزمة الاقتصادية الحالية.

رئيس حزب الجيل يطالب بتنفيذ رسائل الرئيس السيسي 

وطالب الشهابي، بمناقشة رسائل الرئيس السيسي خلال فعاليات مؤتمر ومعرض مصر الدولى السابع للطاقة ايجبس 2024 في جلسات الحوار الوطنى.

تابع موقع تحيا مصر علي