عاجل
السبت 13 أبريل 2024 الموافق 04 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

تكنوقراط أم فصائلية.. محلل فلسطيني يكشف لـ تحيا مصر شكل الحكومة الفلسطينية المرتقبة

عباس - اشتيه
عباس - اشتيه

لايزال صدى استقالة حكومة الدكتور محمد اشتيه يتردد حتى الآن في الصحف العربية والعالمية، ووضع عدد من السيناريوهات حول شكل الحكومة الفلسطينية المرتقبة وعن ما إذا ستكون حكومة تكنوقراط “اختصاصية” لاتقوم على أساس فصائلي كما أكدت فصائل فلسطينية أم أنها ستكون حكومة قائمة على أساس حزبي. 

حكومة تكنوقراط أم فصائلية؟ 

المؤشرات الأولى تظهر وفق ما أعلن عنه أن الحكومة القادمة ستضع احتياجات ومطالب الشعب الفلسطيني على قائمة أولوياتها وستكون حكومة تمثل كافة أطياف الشعب وهو ما أكد عليه محمود الهباش مستشار الرئيس الفلسطيني لـ تحيا مصر، أن الحكومة الجديدة ستكون حكومة اختصاصية. 

ويوم الجمعة، اختتمت العاصمة الروسية موسكو محادثات أجريت بين حركتي فتح وحماس، التي  أكدت فيها حماس أن كان الاجتماع إيجابي وخرجت بإعلان تؤكد فيه أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني . ويأتي هذا الاجتماع عقب محادثات سابقة عقدت في الجزائر والقاهرة كانت تهدف إلى توحيد الصف وترميم البيت الفلسطيني بعد سنوات من الانقسام، والذي لا يخدم بالطبع القضية الفلسطينية الشاغل الرئيسي والقضية المركزية لمنطقة الشرق الأوسط، والتي تمثل ركيزة أساسية لنشر السلام والاستقرار في المنطقة. 

جهاد حرب لـ تحيا مصر: محادثات موسكو لم تناقش مستقبل حكومة قطاع غزة 

وتعقيباً على محادثات موسكو، قال المحلل السياسي الفلسطيني جهاد حرب في تصريحات خاصة لـ تحيا مصر أنه:" وفق تصريحات لبعض الحاضرين في اللقاء في موسكو لم يتم نقاش حكومة التكنوقراط في هذا اللقاء.. وجاء البيان عامة حول التحديات التي تواجه الفلسطينيين والتأكيد على استمرار الحوار من أجل الوصول لدمج الفصائل الفلسطينية في منظمة التحرير الفلسطينية هذا الأمر لم يغير مما كان عليه سابقاً مواقف الأطراف.. ولم يتم النظر في مستقبل حكومة قطاع غزة". 

جهاد حرب لـ تحيا مصر : عدم وجود توافق حتى الآن على حكومة فلسطينية لن يتيح للنظر في إدارة الحكم في غزة والضفة الغربية 

وأضاف:" حيث أشارت بعض التصريحات أن الحكومة من اختصاص الرئيس وبالتالي لا نقاش حتى الآن وهذا يتناقض مع الواقع الذي يعيشه الشعب الفلسطيني، حيث أن أي حكومة فلسطينية تريد أن تعمل في الضفة الغربية وقطاع غزة ينبغي أن تكون مقبولة لدى حركتي فتح وحماس وبالتالي عدم وجود توافق حتى الآن على حكومة الوفاق أو حكومة الإنقاذ الوطني أو حكومة تكنوقراط أو بغض النظر عن مسمياتها لن يتيح للنظر في إدارة الحكم في قطاع غزة والضفة الغربية".

جهاد حرب لـ تحيا مصر : نحتاج إلى حكومة توحد مؤسسات الدولة الفلسطينية وتجبر إسرائيل على التفاوض بشكل جدي لإنهاء الاحتلال وتطبيق خيار حل الدولتين

وأوضح المحلل الفلسطيني أن:" الحكومة المطلوبة اليوم هي حكومة إنقاذ وطني وهي تحتاج إلى اتفاق فلسطيني واسع،  على الأقل في شخص رئيس الحكومة الذي من حقه تشكيل هذه الحكومة وكذلك المهام المطلوبة من هذه الحكومة سواء إعادة الحياة في قطاع غزة التي تشكل نقطة محورية في عمل أي حكومة فلسطينية قادمة كإعادة إعمار غزة وتوحيد مؤسسات الدولة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة على أسس مهنية والتحضير لإجراء للانتخابات العامة التشريعية والرئاسية َحتي هذه الحكومة تكون مسار سياسي يجبر الحكومة الإسرائيلية في التفاوض بشكل جدي فيما يتعلق لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتطبيق خيار حل الدولتين".

تابع موقع تحيا مصر علي