عاجل
الجمعة 14 يونيو 2024 الموافق 08 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

قاضيان فقط من أصل 15 بالعدل الدولية ساندا إسرائيل.. فماذا نعرف عنهم؟

محكمة العدل الدولية
محكمة العدل الدولية

كشفت تقارير صحفية، أن اثنان فقط من أصل 15 قاضيا، عارضا القرارات التي أصدرتها محكمة العدل الدولية، يوم الجمعة، والتي تأمر إسرائيل بوقف فوري للعملية العسكرية في رفح الفلسطينية والسماح بإدخال المساعدات إلى قطاع غزة. 

قاضية أوغندية ترفض قرار محكمة العدل الدولية وتساند إسرائيل 

ووفق التقارير الإعلامية، فأقرت المحكمة أمرها بموافقة لجنة من 15 قاضيا من أنحاء العالم، بأغلبية 13 صوتا، ولم يعارضه سوى قاضيين، أحدهما من أوغندا وهي جوليا سيبوتيندي وهي نائبة رئيس المحكمة، والآخر من إسرائيل وهو والقاضي الخاص أهارون باراك. 

محكمة العدل الدولية 

و باراك لا ينتمي لأعضاء المحكمة الـ15، لكنه ضمن لائحة القضاة الخاصين الذين يتم اختيارهم في قضايا محددة معروضة على المحكمة.

ووفق الفقرتين 2 و3 من المادة 31 من النظام الأساسي لمحكمة العدل الدولية، يجوز لكل دولة طرف في أي قضية معروضة على المحكمة، التي ليس لديها قاض من جنسيتها عضوا ضمن اللجنة، أن تختار شخصا ليتولى منصب القاضي الخاص.

قرار العدل الدولية، آثار غضب ورفض إسرائيلي و أكد مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن إسرائيل "في حرب دفاعية عادلة من أجل تدمير حماس والإفراج عن مخطوفينا".

الاتحاد الأوروبي: يجب تنفيذ أوامر محكمة العدل الدولية

وفي سياق آخر، أكد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، السبت، إن أوامر محكمة العدل الدولية ملزمة لجميع الأطراف، مشدداً على ضرورة تنفيذها بشكل كامل وفعال

وكتب بوريل، في تغريدة عبر منصة "إكس" ورصدها موقع تحيا مصر: “ يجب أهمية الترتيب في تنفيذ الأمر الذي أصدرته المحكمة، الجمعة”، مشيراً إلى أن الترتيب يبدأ بالوقف الفوري للعملية العسكرية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، وإبقاء معبر رفح مفتوحاً أمام المساعدات الإنسانية.

الاتحاد الأوروبي: علينا الاختيار بين دعم المؤسسات الدولية لسيادة القانون ودعمنا لإسرائيل 

وأمس، علق جوزيب بوريل، مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، على قرار محكمة العدل الدولية، الذي أمر إسرائيل بوقف العملية العسكرية في رفح مدينة رفح الفلسطينية، وفتح معبر رفح من الجانب الفلسطيني لضمان وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية. 

وقال بوريل إنه:" على الاتحاد الأوروبي، الاختيار بين احترام دعم المؤسسات الدولية لسيادة القانون ودعمه لإسرائيل". 

محكمة العدل الدولية: نزوح أكثر من 800 ألف شخص منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح

وأكد رئيس محكمة العدل الدولية، أن الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة كارثية، مشيراً إلى نزوح أكثر من 800 ألف شخص منذ بدء العملية العسكرية في رفح الفلسطينية قبل أسابيع قليلة

وأمرت محكمة العدل الدولية، إسرائيل بتنفيذ وقف فوري للعمليات العسكرية الإسرائيلية خصوصا في رفح الفلسطينية، وفتح معبر رفح من الجانب الفلسطيني أمام المساعدات الإنسانية والإغاثية. 

تابع موقع تحيا مصر علي