عاجل
السبت 02 مارس 2024 الموافق 21 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

مأساة جريمة بدر.. الزوجة قطعت زوجها أشلاء وعشيقها القاهم في صناديق القمامة

جثة - ارشيفية
جثة - ارشيفية

تفاصيل مثيرة في جريمة بدر والتي أقدمت فيها زوجة بمساعدة عشيقها على إنهاء حياته وتقسيم الجثمان إلى قطع ثم إلقائها في صناديق القمامة بمناطق متفرقة، ويرصد موقع تحيا مصر التفاصيل الكاملة في الواقعة.

القصة الكاملة لـ جريمة بدر

تفاصيل جريمة بدر بدأت بإخطارا تلقته الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، من قسم شرطة بدر تضمن ورود بلاغا من ربة منزل افادت فيه بتغيب زوجها منذ أشهر، وعلى الفور شكلت أجهزة أمن القاهرة فريق بحث بالتنسيق مع قطاع الأمن العام لكشف ملابسات الواقعة والبحث عن الزوج المتغيب.

التحريات الأولية في جريمة بدر كشفت مفاجآت عديدة حيث تبين أن الزوجة على علاقة غير شرعية بابن عم زوجها، وأنها اعتادت إقامة السهرات الحمراء معه، وبتوسيع دائرة الاشتباه والفحص وراء الزوجة تبين أنها وراء اختفاء زوجها وبإجراء التحريات تبين أن الزوجة وعشيقها قاما بالتخلص من الزوج وتقسيم جثمانه ثم إلقائه قطع في أماكن متفرقة.

التحريات تكشف مفاجآت في جريمة بدر

وعقب تقنين الإجراءات، القت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، القبض على الزوجة وعشيقها «ابن عم زوجها» وبمناقشتهم اعترفوا بارتكاب جريمتهم تفصيليا حيث تبين أنهم على علاقة غير شرعية ويقوم بمقابلتها في المنزل بعد خروج زوجها إلى العمل، لإقامة السهرات الحمراء وأنهم اتفقوا فيما بينهم للتخلص من الزوج حتى يخلو الجو لهم ويستمروا في العلاقة المحرمة.

واعترفت المتهمة في جريمة بدر، بجريمتها تفصيليا قائلة «أنها انتظرت خروج زوجها إلى العمل ثم قامت بالاتصال بعشيقها وطلبت منه الحضور وقاموا بوضع خطة للتخلص من الزوج، وما أن اقترب موعد عودته حتى قام عشيقها بالاختباء في الشقة، ثم قامت المتهمة بوضع مخدر في المشروب الخاص بزوجها - الشاي - وما أن تناوله حتى استدعت عشيقها لتنفيذ مخططها».

التحريات: المتهمين أقاموا علاقة محرمة منذ عامين

وتابعت المتهمة في جريمة بدر قائلة «أنها تعدت على عشيقها بالضرب بمساعدة عشيقها حتى قاموا بضربه على رأسه بعصا خشبية، وفقد بعدها الوعي ثم قاموا سويا بنقله إلى الحمام ثم تقسيم جثمانه إلى أجزاء وقاموا بوضع الأجزاء في أكياس بلاستيكية ثم خرج عشيقها ليلقي بها في صناديق القمامة حتى يتخلصوا منه بصورة نهائية».

وكشفت تحريات أجهزة أمن القاهرة في جريمة بدر، أن المتهمة - الزوجة - تربطها علاقة غير شرعية بالمتهم الثاني - ابن عم زوجها - منذ عامين وكان المتهم يتردد على منزل الزوجية في أوقات تغيب الزوج وخروجه إلى العمل، حتى وضعوا خطة للتخلص من الزوج فقامت الزوجة بوضع 7 أقراص مخدرة داخل الشاي، وقام المتهم الثاني بالتعدي عليه بعصا خشبية على رأسه.

اعترافات العشيق المتهم في جريمة بدر

وقالت التحريات الأمنية في جريمة بدر، أن المتهمين قاموا بنقل الجثمان إلى الحمام ثم قاموا بتقسيمه إلى أجزاء باستخدام 3 سكاكين، ثم قاموا بتوزيع الأجزاء على أكياس سوداء وقام العشيق بإلقاء الأجزاء في صناديق قمامة بمناطق متفرقة وذلك لعدم التوصل إلى شخصية المجني عليه وصعوبة كشف الجريمة.

مفاجآت عديدة شهدتها جريمة بدر، حيث تبين من التحريات أن المتهمة ذهبت لتبحث عن سائق لقيادة سيارة زوجها بعدما أنهت حياته، وذلك للبحث عنه بعدما أقنعت الجميع أنه اختفى في ظروف غامضة، وعن عشيقها تبين أنه ابن عم زوجها وحضر قبل عامين من إحدى المحافظات للعمل في القاهرة، حتى جاء إلى المنزل وتعرفت عليه الزوجة ثم بدأت في ممارسة الحرام معه.

حيث اعترف المتهم - العشيق - في جريمة بدر بجريمته تفصيليا وقرر بأنه حضر من إحدى المحافظات إلى القاهرة للعمل وقام المجني عليه بدعوته لتناول الغذاء ومن ذلك اليوم تعرف على الزوجة المتهمة الأولى ونشبت بينهم علاقة صداقة تطورت إلى علاقة غير شرعية ثم اتفقا سويا على انهاء حياته والتخلص منه حتى يخلو لهم الجو وقاموا بتنفيذ الجريمة ليلة رأس السنة.

تابع موقع تحيا مصر علي