عاجل
الثلاثاء 21 مايو 2024 الموافق 13 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

جيهان البيومي لـ تحيا مصر: الدفعة الآولى من مشروع رأس الحكمة ستساهم في خفض الأسعار

النائبة جيهان البيومي
النائبة جيهان البيومي

قالت النائبة جيهان البيومي، عضو مجلس النواب، إن استلام الدفعة الآولى من صفقة الشراكة الاستثمارية مع دولة الإمارات العربية المتحدة، بشأن مشروع تطوير وتنمية مدينة "رأس الحكمة" على الساحل الشماليّ الغربيّ لمصر سيبدأ ف تحريك السوق وتقليل حالة الركود خاصة وأن هذا بدأ بالفعل على الأسواق في انخفاض أسعار السلع والموارد الأساسية. 

جيهان البيومي: الدفعة الآولى من مشروع رأس الحكمة ستساهم في خفض الأسعار 

وأوضحت النائبة جيهان البيومي في تصريح خاص لـ تحيا مصر، أن تواكب هذه الصفقة مع جلسات الحوار الوطني، ومحاولاته لتخفيف الأعباء على المواطنين من خلال تقديم مقترحات إلى الحكومة وإعفاء بعض البضائع من الضريبة الجمركية لمدة ٦ اشهر، وموافقة الحكومة على ذلك، سيؤثر بشكل كبير على الأسواق وأسعار السلع الأساسية لدى المواطنين، مشيره أن الهدف الرئيسي من جميع المشروعات هو المواطن البسيط الذي يعاني من غلاء الأسعار.

جيهان البيومي: حصول مصر على عائد من المشروع بنسبة ٣٥٪ سيساهم في حل أزمة الدولار

وأشارت البيومي، أن حصول مصر على عائد من المشروع بنسبة ٣٥٪، يعتبر خطوة عظيمة لأنه سيساهم في إدخال العملة الأجنبية باستمرار وحل أزمة الدولار فيما بعد بشكل دائم وانخفاض سعره في الموازي، ولذلك فإن المشروع له أهمية بالغة من جميع الجهات.

وأكدت النائبة جيهان البيومي، أن نجاح هذه الصفقة وتنفيذها على أرض الواقع سيكون بوابة لفتح آفاق الاستثمار الخارجي والعمل داخل مصر، مما يساهم في توافد المستثمرين لمصر وتنفيذ عدد كبير من الاستثمارات وعودة السياحة مرة أخرى كمورد رئيسي لدخول العملات الأجنبية توفرها دائما. 

مصر تتسلم الدفعة الآولى من مشروع رأس الحكمة 

وكان قد صرح المستشار محمد الحمصاني، المتحدث الرسميّ باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن الحكومة المصرية تسلمت اليوم 5 مليارات دولار أخرى من الدفعة الأولى لصفقة الشراكة الاستثمارية مع دولة الإمارات العربية المتحدة، بشأن مشروع تطوير وتنمية مدينة "رأس الحكمة" على الساحل الشماليّ الغربيّ لمصر، وبذلك تكون الدفعة الأولى قد اكتملت بشكل فعليّ.

وأعلن رئيس مجلس الوزراء، أنه تم تسلُّم الدفعة الأولى من مشروع رأس الحكمة، لافتا إلى أنه تم اتخاذ إجراءات للتنسيق بين البنك المركزي والجانب الإماراتي، لتحويل 5 مليارات دولار من الوديعة إلى الجنيه المصري، وأنه في غضون شهرين ستحصل مصر على المبلغ المتبقي الذي تم الإعلان عنه، لاستكمال مبلغ 35 مليار دولار استثمار مباشر يدخل للدولة من هذه الصفقة، بخلاف نسبة الـ35% التي ستحصل عليها الدولة من صافي أرباح المشروع".

تابع موقع تحيا مصر علي