عاجل
السبت 20 أبريل 2024 الموافق 11 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

بيتنمر على شقيقه.. جهود مكثفة لضبط الجزار المتهم بإنهاء حياة طالب بالمرج

الـ طالب زياد ضحية
الـ طالب زياد ضحية الجزار بالمرج

تكثف المباحث جهودها من أجل إقاء القبض على جزار أنهى حياة طالب ثانوي في منطقة المرج بسب دفاعه عن شقيقه بسبب تنمر الجاني عليه.

تحيا مصر

تفاصيل واقعة إنهاء حياة طالب على يد جزار

وكانت منطقة المرج بمحافظة القاهرة قد شهدت واقعة مأساوية بمصرع الـ طالب زياد على يد جزار بسبب تنمر الجاني على شقيق المجني عليه وعندما ذهب من أجل معاتبته اشتبك معه في البداية قبل أن يتطور الخلاف ويقوم الجاني على إثره بتوجيه طعنة نافذة أسفل صدر المجني عليه.

بداية واقعة إنهاء حياة طالب على يد جزار بالمرج 

وكان قسم شرطة منطقة المرج قد تلقى بلاغ من إحدى المستشفيات يفيد بوصول طالب مصاب بطعنة نافذة في الصدر توفي على إثرها بمجرد وصوله إلى المستشفى، و بالإنتقل إلى مكان البلاغ تبين صحة الواقعة وأن المجني عليه يدعى زياد 17 سنة طالب في الصف الثاني الثانوي، وتبين أحد الأشخاص بالمنطقة ويعمل جزار هو من قام بإنهاء حياته على إثر خلاف نشب بسبب تنمر الجاني على شقيق المجني عليه واعتراض الأخير على هذا الفعل، وتبين من التحقيقات أن الجاني دائم التعرض للناس في المنطقة والقيام بأفعال البلطجة تجاههم وقد أصيب عدة أشخاص على يده من قبل واقعة الطالب زياد لكنهم لم يحرروا محاضر منعا لتوسع المشاكل مع الجزار الذي اعتاد على التهديد بـ سلاحه الأبيض الذي يستخدمه في عمله.

النيابة توجه بسرعة ضبط الجزار الذي أنهى حياة الطالب

وقد أمرت النيابة بوضع جثمان الطالب في مشرحة المستشفى، واستخراج تصريح الدفن، وسرعة القبض على الجاني الذي أنهى حياة الطالب زياد وسط أعين المارة، حيث اشتبك معه عقب عودته من مدرسته بعد يوم من تعديه على شقيقه بالتنمر وعقب معاتبته قام بالتعدي عليه بالسب والاشتباك معه، قبل أن يعود ويعتذر للمجني عليه، ولكن في يوم الواقعة استوقفه واشتبك معه قبل أن يوجه له الطعنة التي أودت بحياته والتي أحضرها له شقيقه من محل الجزارة التي يعمل به من أجل إزهاق روح الطالب زياد.

تابع موقع تحيا مصر علي