عاجل
الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

أزمة جديدة.. ما حقيقة تعديل كيت ميدلتون صورة للملكة اليزابيث؟

 تعديل صورة للملكة
تعديل صورة للملكة اليزابيث

بعد  أزمة الصورة المعدلة التي نشرها قصر كنسينغتون للأميرة  كيت ميدلتون مع أولادها الثلاثة بمناسبة عيد الأم الأسبوع الماضي، وتبين أنه تم تعديلها، تفجرت أزمة جديدة بسبب صور العائلة المالكة، إذ كشفت إحدى وكالات الصور أن صورة الملكة الراحلة إليزابيث الثانية  مع أحفادها تم التلاعب بها أيضًا. 

كيت ميدلتون تعدل صورة للملكة اليزابيث

وتُظهر الصورة التي التقطت في في أغسطس 2022، الملكة الراحلة مع ثمانية من أحفادها الـ12، وقد التقطتها كيت ميدلتون قبل أسابيع قليلة من وفاتها . ووفق وكالة الصور العالمية Getty Images فإن الصورة "تم تحسينها رقميًا من المصدر".

وصحيفة"ديلي ميل" البريطانية نشرت تقرير رصده موقع تحيا مصر تكشف تفاصيل هذا التعديل، ووفق الصحيفة فتم التقاط العديد من التناقضات، بما في ذلك عدم تطابق خط تنورة الخاصة بالملكة الراحلة، كما ظهرت الصورة أن الأريكة الخضراء قد تم ربطها معًا، في حين أن هناك بقع سوداء مرئية خلف الأمراء جورج ولويس، مما يشير إلى أن المنطقة قد تم تعديلها.

 تعديل صورة للملكة اليزابيث

وفي اللقطة ظهرت الملكة الراحلة مع لويز ماونتباتن وندسور، وجيمس، وإيرل ويسيكس، ولينا تيندال، والأمير جورج، والأميرة شارلوت، وإيسلا فيليبس، والأمير لويس، وميا تيندال، ولوكاس تيندال، وسافانا فيليبس. 

 

 تعديل صورة للملكة اليزابيث
 تعديل صورة للملكة اليزابيث

تعديل صور عيد الأم للأميرة كيت مديلتون

وقال متحدث باسم Getty Images: "قامت Getty Images بمراجعة الصورة المعنية ووضعت ملاحظة المحرر عليها، تفيد بأن الصورة تم تحسينها رقميًا في المصدر". 

وأثيرت الشكوك لأول مرة حول الصورة العام الماضي من قبل الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا كريستوفر بوزي، الذي قال إنه يعتقد أنها تم تعديلها باستخدام برنامج الفوتوشوب. 

وسيكون ذلك بمثابة إحراج إضافي لكيت، التي قيل إنها "منزعجة للغاية من تداعيات" صورتها في عيد الأم، وفقًا لما ذكرته ريبيكا إنجليش، المحررة الملكية في صحيفة ميل.

و نُشرت على شبكات التواصل الاجتماعي، ميدلتون آنذاك إنها:" جربت إمكاناتها في تعديل الصور"، مؤكدة أنها المسؤولة عن التنقيح الذي دفع إلى إزالة الصورة التي تُظهرها مبتسمة ومحاطة بأطفالها الثلاثة، من جانب خمس من أكبر وكالات الأنباء العالمية.

في وقت سابق من هذا الشهر، نشر قصر كنسينغتون في لندن الصورة في ما اعتبر محاولة لسحق نظريات المؤامرة التي كانت تدور على وسائل التواصل الاجتماعي حول صحة الأميرة بعد عدم ظهورها علنًا منذ ما قبل الجراحة المخطط لها في البطن في يناير الماضي.   

تابع موقع تحيا مصر علي